الأمل بالله
عضو جديد
رقم العضوية : 1139
الإنتساب : Jan 2017
المشاركات : 2
بمعدل : 0.00 يوميا

الأمل بالله غير متواجد حالياً عرض البوم صور الأمل بالله


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الأسرة المسلمة
افتراضي هل يجوز أن أترك مجالسة والديَّ وتعليمهم لأني لا أحبهم ؟
قديم بتاريخ : 12-01-2017 الساعة : 10:41 PM

السلام عليكم

لدي اسئلة عن حقوق الوالدين فتوى ...

معلومات عني وعن والدي :
انا عصبية شديدة العصبية ، والدي لا يحبون الكلام والتحدث يعني يحبون الهدوء وهم متعلمين وليس لديهم رغبة ان يعلمهم احد ، مقصرين جدا في تربيتي ونصحي من الصغر الى الان إن منحوني مال منوا علي به عن طريق التعيير ...

الان انا عصبية هل يجوز لي ان اقضي جل وقتي مشغوله مع نفسي او صديقاتي ولا اجلس معهم الا نادرا بالشهر مره او عند ندائهم لي لعمل شيء معين ، هل يجوز لي ذلك حتى ابعد نفسي عن العقوق والشجار والعصبية ؟ مع العلم كل المحاولات فشلت في ان اهدي نفسي وذلك لانهم لم يهتموا بي مطلقا ، فقط في فترة سن الرضيع بعد ذلك تركوني كأني دابة ولست انسان لم اسمع قط توجيه لي او نصيحة لي مطلقا او اهتمام في صحتي مع العلم اني اعاني من امراض كبيرة ...

الاسئلة :
- هل يجوز لي ان اقضي جل وقتي مشغولة بأموري تصل لشهور ولا اجلس مع والدي او اتحدث لهم ...
فقط عند الضرورة او عند ندائهم لي ؟ مع العلم انهم قادرين على حالهم ولديهم مال ولديهم كل خير وانا اعاني من مشاكل كثيرة وهموم وامراض لا علاج لها ...
- هل واجب علي وفرض ان اعلم والدي العلوم التي اعرفها ؟
مع العلم انهم متعلمين ولا يرغبون في ان يعلمهم احد ... لكن اخشى انه يجب علي ان ازكي عن علمي القليل ...
- هل واجب علي وفرض ان اتحدث لوالدتي عن اموري او عن مايحدث في الجامعة او في العمل ؟
مع العلم انها تحب السكوت كثيرا ولا تحب الكلام او السوالف ...
- انا لا اميل لوالدي اعتبرهم ناس عاديين بسبب تقصيرهم الكبير في نفعي وفوات الخير عني وحصول الشر الكثير لي ...
هل واجب علي وفرض ان ادعي لهما في حياتهما وفي موتهما ؟



شكرا جزيلا ...


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.91 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : الأمل بالله المنتدى : قسم الأسرة المسلمة
افتراضي
قديم بتاريخ : 14-01-2017 الساعة : 11:11 PM

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأعانك الله .

إنما يكون صِدق البِرّ باحتمال خِلاف هوى النفس ، وبِمخالَفة رَغبات النفس في سبيل رضا الوالدين فيما ليس فيه معصية .
وقد بايَع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه على السمع والطاعة في العُسر واليسر ، وفي الْمَنْشَط والْمَكْرَه . يعني : المحبوب والمكروه . كما يقول ابن الأثير .

وليس عليك تعليم والِديك إذا كانا مُتعلّمين ، ويُمكن إيصال المعلومة لهما بطريقة توصل المعلومة مِن غير أن يكون تعليما مُباشِرا .

ولا يجوز الانعزال عن الوالِدين بِحُجّة العصبية ؛ لأن هذا مما يُحبّه الشيطان ويُريده !
وأما العصبية فيُمكن علاجها والتحكّم بها وتهذيب الأخلاق السيئة .

وعلى الإنسان أن يُجاهِد نفسه لِيُغيِّر مِن طِباعِه السيئة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما العِلْم بالتَّعَلُّم ، وإنما الْحِلْم بالتَّحَلّم . مَن يَتَحَرّ الخير يُعْطَه ، ومَن يَتَّقّ الشَّرَّ يُوقَه . رواه الطبراني في الأوسط ، وصححه الألباني .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأشج عبد القيس : إِنَّ فِيكَ خَصْلَتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ الْحِلْمُ وَالأَنَاةُ. رواه مسلم .
وعند أبي داود : قال : يا رسول الله ، أنا أتَخَلَّق بهما أم الله جَبَلَنِي عليهما ؟ قال : بل الله جَبَلَك عليهما . قال : الحمد لله الذي جبلني على خُلّتَين يُحِبّهما الله ورسوله .
قال النووي : أما الْحِلْم فهو العَقل ، وأما الأناة فهي التَّثَبُّت وتَرْك العَجَلة . اهـ .

وأن يَحتسب الإنسان الأجر بِالجلوس إلى والِديه ، والتّحدّث معهما ، وإدخال السرور عليهما ، وعدم الانشغال والانعزال عنهما ؛ لِقوله عزَّ وجَلّ : (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ) .
قال ابن كثير : (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ) أي : تواضَع لَهُمَا بِفِعلِك . اهـ .
وقال ابن بطّال : أي كُن بِمَنْزِله الذليل المقهور ؛ إكراما لهما . وجَعَل تعالى شُكر الأبَوين بعد شُكْرِه ، فقال : (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ) ، وقال أبو هريرة رضي الله عنه : لا تَمْشِ أمام أَبِيك ، ولا تَقعد قَبله ، ولا تَدْعُه بِاسْمِه . اهـ .

ويجب الدعاء للوالِدين ؛ لِقوله تبارك وتعالى : (وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)
قال ابن كثير : لَمَّا نَهَاه عن القول القبيح والفعل القبيح ، أمَرَه بالقَول الحسن والفعل الحسن ، فقال : (وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا) أي : لَيِّنًا طَيّبا حَسَنا بتأدّب وتوقير وتعظيم . اهـ .

قال ابن عبد البر : أمَر الله عز وجل الأبناء بِبِرِّ الآباء وإكرامهما في حياتهما ، والدعاء لهما بعد وَفاتِهمَا . اهـ .

وكل الخير والتوفيق في بِرّ الوالِدين .
وقد قَرَن الله حقّ الوالِدين بِحقِّه وتوحيده ؛ فقال تبارك وتعالى : (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) ، وقال عزَّ وجَلّ : (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) ، وقال سبحانه وتعالى : (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) .

ورِضَا الله في رضا الوالِدين .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رِضا الرب في رِضا الوالِد ، وسَخط الرب في سخط الوالِد . رواه الترمذي ، وصححه الألباني .

وقد جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما مِن طُرُق أنه قال : سَمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : مَن أصبح مُرضِيا لوالديه أصبح له بَابَان مفتوحان من الجنة . رواه أبو يعلى ، وِمن طريقه : الحافظ الضياء في " المختارة " ، وقال الحافظ ابن حجر : إسناد أبي يعلى حَسن ، وقد رُوي موقوفا . اهـ .
ورواه قوام السنة في " الترغيب والترهيب " .

والوالدان بابان مِن أبواب الجنة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الوالِد أوْسط أبواب الجنة . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه ، وصححه الألباني .

وكان الصالحون يَبكون لِفَقْد أحَد هَذين البابَيْن !
لَمّا وَلِي إياس بن معاوية القضاء أتاه الحسن ، فبكى إياس ، فقال له الحسن : ما يُبكيك يا أبا واثلة ؟ قال : كان لي بابان مفتوحان مِن الجنة ، فأُغْلِق أحدهما .

وأنت يا أُخيّه في نِعَم حُرِم منها أُناس كثير .
نِعمة وُجود وَالِدَيك بِقُربك ؛ فاحفظي هذه النعمة ، واعرفي قَدْرَها قبل أن تفقدي هذه النعمة ، وحِينها تعرفين قَدْر وُجود والِدَيك .

والفرائض بِخلاف مُراد الأنفس وهواها ، ولو أن كل إنسان ثَقُل عليه فَرْض تَرَكه ؛ لَمَا بِقي له مِن دِينه شيء ؛ لأن الشيطان يُبغّض إليه الطاعات .
ولكن المؤمن يصبر ويُصابِر ، ويُجاهِد نفسه على خِلاف مُرادِها وهَواها .
والصّبر والمصابَرة والتقوى مِن أعظم أسباب الفلاح .
قال الله تبارك وتعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) .

وسبق الجواب عن :
ابتلاني الله بِوالِد لا يحب أهل الاستقامة ، فهل آثم إذا كرهتُه ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6840

هل تُقبَل الأعمال الصالحة مِن إنسان بينه وبين أمّه خصومة ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=8877

لماذاأدخل أصبعه في جحر العقرب ؟!
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6343

والله تعالى أعلم .

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يجوز أن أشتكي والديَّ لأنهما يسيئان إلى ابن أخي ويرمونه مع الخدَم ؟ نبض الدعوة قسـم الفتـاوى العامـة 0 26-12-2012 04:44 AM
هل منطقة الششة تابعة لمنى و هل يجوز لي المبيت هناك أثناء الحج أم لا ؟ ناصرة السنة إرشـاد الحـج والعمـرة 0 09-11-2012 07:25 PM
هل يجوز لي كتابة موضوع وأنوي بأجره لأموات المسلمين ولمن أحبهم ؟ راجية العفو قسـم الأنترنـت 0 24-10-2012 03:08 PM
لي دينا على رجل فقير وهو مدين لآخرين هل يجوز أترك الدين من باب الزكاة؟ راجية العفو إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 04-04-2010 06:01 PM
عمدة الأحكام - شرح الحديث الـ 48 في مجالسة الحائض راجية العفو شرح أحاديث عمدة الأحكام 0 12-03-2010 11:30 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 01:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى