ناصرة السنة

مشرفة عامة


رقم العضوية : 46
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 3,214
بمعدل : 0.91 يوميا

ناصرة السنة غير متواجد حالياً عرض البوم صور ناصرة السنة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم العقـيدة والـتوحيد
افتراضي تكفير الناس من العلماء والمشايخ والدعاة
قديم بتاريخ : 07-03-2010 الساعة : 12:22 PM

سؤال : ما حكم تكفير الناس من العلماء والمشايخ زالدعاة ؟
وعلى أي مبدأ يكون التكفير ؟
وهل كان السلف رضوان الله عليهم يكفرون ويفسقون ويبدعون ؟

أرجوا لمن كان لديه جواب واضح أن يفيدنا به




الجواب
هذه مسألة عمّت بها البلوى في هذا الزمان
وانفرط عقدها
ومن هنا يجب أن يتنادى أهل الحل والعقد لدراسة هذه المسألة

وليست المشكلة في الحكم بالكفر ولكن المشكلة - في نظري - تكمن في أمرين :
الأول : طرق الاستدلال
والثاني : تنزيل الأحكام

أما ألأول فمن عجيب ما يستدل به من يحمل لواء التكفير للكلّ !
أن يستدل بما يخص الكافر الأصلي على المرتد ، أو من يظنه مرتدا
فلقد رأيت بعضهم يستدل بقوله تعالى : ( إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ )
فإذا حَكَمُوا بكفر الحاكم وَضَعوا هذه الآية دليلا لهم لتكفير كل من يعمل معه بل من يُساكنه !
وربما رأيت بعضهم يُقيم بين أظهر الكفار ويحمل راية تكفير مَن يُساكن حاكِما يرى هو أنه مرتد !

وإثبات الردة ليس بالأمر اليسير ، ولذا اختلف فيها وفي أحكامها خيار هذه الأمة
ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أبو بكر رضي الله عنه ، وكفر من كفر من العرب ، فقال عمر رضي الله عنه : كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قالها فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله ؟ فقال : والله لأقاتلن من فرّق بين الصلاة والزكاة ، فإن الزكاة حق المال ، والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها . قال عمر رضي الله عنه : فو الله ما هو إلا أن قد شرح الله صدر أبي بكر رضي الله عنه فعرفت أنه الحق .

فأنت ترى أن أبا بكر الصدِّيق رضي الله عنه اختلف مع الفاروق في تكفير هؤلاء .

وترى أيضا أنه لم يستدل أحد بما هو وارد في حق الكافر الأصلي .

وفرق بين الكافر الأصلي وبين المرتد
فالكافر الأصلي لا خلاف فيه
والمرتد فيه الخلاف

وفيه الخلاف في إقامة الحجة عليه
وفي انتفاء الموانع عنه

أما الكافر الأصلي فيختلف تماما عن المرتد

وهذه مدحضة مزلّة
زلّـت فيها أقدام

وخُدعت فيها أفهام

ولُبّس فيها على بعض من لم ترسخ قدمه في العلم

ولم يكن من هدي السلف المسارعة إلى التكفير أو التفسيق أو التبديع

بل كان الإمام أحمد رحمه الله يؤتى إليه فيُقال له : فلان يقول القرآن مخلوق . فلا يُكفّره
بل يتريّث
لعل له تأويل
لعله مُكره
لعله لم يقل بذلك

إلى غير ذلك من الأعذار

مع أن القاعدة عند الإمام أحمد : من قال القرآن مخلوق فهو كافر .

ومع ذلك لا يُعهد عنه أنه يُسارع في ذلك .

وفرق عند سلف الأمة بين :
الكافر والواقع في مُكفِّر
وبين المبتدع وبين الواقع في البدعة
وبين الفاسق والواقع في أمر مُفسّق

وهكذا ..

والتورّع ليس دفاعا عن شخص أو أشخاص
وإنما لأن الأمر خطير
فمن كفّر مسلما فهو أمام أحد أمرين :
إما أن يكون المكفّر مستحقا لذلك ، فهو كذلك
وإما أن تعود الكلمة على صاحبها فيتحمل إثم الكلمة ، ويكون كما قال .
لقوله عليه الصلاة والسلام : إذا قال الرجل لأخيه : يا كافر ، فقد باء به أحدهما . رواه البخاري ومسلم .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :تسليط الجهال على تكفير علماء المسلمين مِن أعظم المنكرات ؛ وإنما أصل هذا مِن الخوارج والروافض الذين يُكَفِّرون أئمة المسلمين ؛ لِمَا يعتقدون أنهم أخطئوا فيه من الدِّين .

وقد اتفق أهل السنة والجماعة على أن علماء المسلمين لا يجوز تكفيرهم بمجرد الخطأ المحض ؛ بل كل أحد يُؤخذ مِن قوله ويُترك إلاّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وليس كل مَن يُترك بعض كلامه لخطأ أخطأه يُكَفَّر ولا يُفَسَّق ، بل ولا يأثم . اهـ .



ونسأل الله أن يُرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه
ويُرينا الباطل باطلا ويوفقنا لاجتنابه .

والله تعالى أعلى وأعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية



ناصرة السنة

مشرفة عامة


رقم العضوية : 46
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 3,214
بمعدل : 0.91 يوميا

ناصرة السنة غير متواجد حالياً عرض البوم صور ناصرة السنة


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : ناصرة السنة المنتدى : قسـم العقـيدة والـتوحيد
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-03-2010 الساعة : 11:46 PM



فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم

قـد يكون سؤالي غريب وبسيط

لاكني اختلفت انا وأحدهم


في سؤال

1/وهـو هـل يجـوز تكفيـر المسلم !! ( يعني نقول فلان كافر سواء جد او مزح )

2/ هـل يجـوز تكفيـر الكــافر !! ( يعني نقول فلان كـافر )

3/ هـل سبـق لأحـد العلمـاء أن كفّـر مسلـم أو كفّـر كـافر !!


واذا كـان فيه احاديث عن الرسول


ياليـت تذكرها

و







الجواب


1 - ولا يجوز تكفير المسلم إلا ببيّنة ويقين لأن الإسلام كان عنده بيقين .
ولا يجوز المزاح بذلك ؛ لأن من كفّر مسلما فإما أن يكون كذلك ، وإما أن ترجع عليه .
لقوله عليه الصلاة والسلام : إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما . رواه البخاري ومسلم .
ثم إننا لم نُكلّف بتكفير من صدر منه ما مُكفِّر
إذ أن هذا الأمر لا يتبين أحيانا للعلماء الكبار فضلا عن غيرهم .

وهذا لا يعني عدم تكفير الشخص المعيّن ولكنه يعني عدم الجُرأة على هذا الأمر .

2 - أما الكافر الأصلي فلا يُختلف في تكفيره بل يجب تكفيره .
وقد نص الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في نواقض الإسلام على أن :
من لم يُكفّر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم فهو كافر . اهـ .

فالكافر سواء كان يهوديا أو نصرانيا أو بوذيا أو وثنيا أو غير ذلك يجب تكفيره والبراءة منه .

بخلاف من كان على الإسلام ثم ارتد فإنه تختلف فيه أنظار العلماء وأحكامهم .
وهذا قد أطلت فيه هنا :
حتى لا تبوء بها ( والله لا يغفر لفلان )
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=5782

3 – لا يُمكن أن يُحكم على مسلم بالكفر إلا ببيّنة
كما أنه لا يُمكن أن يُحكم على مسلم بالردّة ثم إقامة حدّ الردّة عليه إلا ببينة أيضا
ولو لم يُكفّر من يقع في الكفر ما أُقيم حدّ الردّة .

وقد ألّف الشيخ العلامة إسحاق بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ رسالة بعنوان :
حكم تكفير المعيّن والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : صنّف الرازي كتابه في عبادة الكواكب والأصنام وأقام الأدلة على حسن ذلك ومنفعته ورغب فيه ، وهذه ردّة عن الإسلام باتفاق المسلمين ، وإن كان قد يكون تاب منه وعاد إلى الإسلام . اهـ .

والعلماء قديما وحديثا يُكفّرون من يقع في الكفر إذا قامت عليه الحجة وانتفت عنه الموانع

إلا أنه ينبغي التنبّه إلى خطورة هذا الأمر أولاً
وثانيا : التنبّـه إلى أنه ليس كل من وقع في الكفر أو صدر منه الكفر يُعتبر كافراً .
وثالثاً : فرق بين الحكم العام ( من فعل كذا فهو كافر ) وبين الحكم على الأشخاص .

وممن حكم العلماء بكفرهم قديمـاً :
ابن عربي الصوفي الملحد ( وقد ألف برهان الدين البقاعي كتابا كفّر فيه ابن عربي ، وكتابه بعنوان : تنبيه الغبي إلى تكفير ابن عربي )
ابن سينا
الحلاّج ، وقد قُتل على الزندقة
الجعد بن درهم

وهذا على سبيل المثال .

والله تعالى أعلى وأعلم .
المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية



إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم استخراج ما شجر بين الأعلام النبلاء والمشايخ الفضلاء ؟ جوزي أبو عثمان قسـم الفقه العـام 1 27-05-2016 02:02 PM
كيف نطبق حديث "يا عائشة إن مِن شر الناس مَن تَركه الناس، أو وَدَعَه الناس، اتقاء فحشه" ؟ نسمات الفجر قسـم السنـة النبويـة 0 19-12-2014 02:11 AM
ما صحة حديث: "ألا أدلّكم على أكسل الناس ، وأسرق الناس ، وأبخل الناس ، وأجفى الناس" ؟ نسمات الفجر قسـم السنـة النبويـة 0 20-11-2013 06:57 PM
ما هو مناط تكفير المحلل لما حرم الله ؟ ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 26-02-2010 09:37 PM
هل يجوز تكفير العلماء حتى لو كانوا علماء سلطان ؟؟ ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 22-02-2010 12:43 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 02:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى