عبق
عضو مميز
رقم العضوية : 8
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في أرض الله الواسعة
المشاركات : 1,788
بمعدل : 0.35 يوميا

عبق غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبق


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشـاد الأدعـيــة
افتراضي هل من التعدّي في الدعاء قول : اللهم اجعلني معصوما ؟
قديم بتاريخ : 05-03-2010 الساعة : 06:11 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى الشيخ الكريم عبدالرحمن السحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله لي ولك التوفيق والسداد
وأسأله سبحانه في هذه الساعة - ساعة السحر - أن يوفقني وإياك للإخلاص في القول والعمل
سؤالي يا شيخنا الكريم هو :
كنت أقرأ في تفسير قوله تعالى : (ادعوا ربكم تضرعاً وخفية إنه لا يحب المعتدين ) الأعراف :55
فعلمت أن من فوائدها : تحريم الإعتداء في الدعاء ؛
ووجدت في بعض الكتب أن من صور التعدي في الدعاء : طلب ما لا يمكن قدراً أو شرعاً
ومن أمثلة ذلك الدعاء بالعصمة ؛ كأن يقول الداعي : اللهم اجعلني معصوماً ، أو : اللهم اعصمني من الزلل .
مع أن العصمة لا تكون لغير الأنبياء .
فهل هذا فعلاً من التعدي المذموم ؟ وهل الدعاء الذي نسمعه كثيراً من الأئمة وغيرهم : واجعل تفرقنا تفرقاً معصوماً جائزٌ شرعاً ؟
وفقك الله لما يحبه ويرضاه .

الجواب :

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين آمين آمين
ولك بمثل ما دعوت

هذا الدعاء ليس مِن التعدّي في الدعاء إلاّ إن أراد مثل عِصْمة الأنبياء .

ألاَ تَرَى – حفظك الله – أن المُصلي إذا خرج من المسجد قال : اللهم اعصِمْني مِن الشيطان الرجيم . كما عند النسائي في "الكبرى" وابن ماجه .

وهو لا يُريد العصمة الكاملة أو المُطلقة أو عِصمة كعصمة الأنبياء ، إنما يسأل الله أن يُعصم مِن الزّلل .

فإذا قال القائل : اللهم اعصمني من الشيطان أو قال في مجلس : اللهم اجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما
فالذي يظهر أن المقصود بالعصمة هو الحفظ .

ومنه الدعاء المعروف : اللهم أصلح لي ديني الذي هو عِصْمة أمْري . رواه مسلم .
ومنه قوله عليه الصلاة والسلام : مَن حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصِم مِن الدجال . رواه مسلم .


ولا شك أن الاعتداء في الدعاء مَنْهِيّ عنه ، وله صُور ، منها :

1 - التكلف والمبالغة في رفع الصوت ، وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لأصحابه : يا أيّهـا الناسُ ، ارْبَعوا على أنفُسكم ، فإنكم لا تَـدْعونَ أصـمَّ ولا غائباً ، إنهُ معكم إنهُ سميعُ قَريب ، تَبارَكَ اسمـهُ ، وتَعالى جَـدُّه . متفق عليه .
قال ابن مفلح : يُكره رفـع الصوت بالدعـاء مطلقـاً . قال المروذي : سمعت أبا عبد الله يقول : ينبغي أن يُسرَّ دعائه لقوله تعالى : ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا ) [الإسراء:110] قال في المستوعب : يُكره رفع الصوت بالدعاء ، وينبغي أن يُخفي ذلك لأن الله تعالى قال : ( ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ) [الأعراف:55] فَأَمَـرَ بذلك .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : والسُّـنّة في الدّعاء كلِّه المخافـتة ، إلاّ أن يكون هناك سبب يُشرع له الجهر . اهـ .

1 – ذكر التفاصيل في الدعاء ، ولذا لما سمع سعد بن أبي وقاص ابناً لـه يُصلي فكـأن يقول في دعـائه : اللهم إني أسألك الجنة ، وأسألك من نعيمها ، وبـهجتها ، ومن كذا ، ومن كذا ، ومن كذا ومن كذا ، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالـها ، ومن كذا ، ومن كذا . قال : فسكت عنه سعد ، فلما صلى قال لـه سعد : تعوّذت من شر عظيم ، وسألت نعيماً عظيماً – أو قال : طويلاً ، شعبة شك – قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم إنه سيكون قوم يعتدون في الدعاء ، وقرأ : ( ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) [ الأعراف : 55 ] قال شعبة : لا أدري قوله : ( ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَة) هذا من قول سعد أو قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم . وقال لـه سعد : قل : اللهم أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه وغيرهم .
لما سمع عبد اللّهِ بْن مُغَفّلٍ ابْنَهُ يَقُول : اللّهُمّ إِنّي أَسْأَلُكَ الْقَصْرَ الأَبْيَضَ عَنْ يَمِينِ الْجَنّةِ إِذَا دَخَلْتُهَـا . فَقَالَ : أَيْ بُنَيّ سَلِ اللّهَ الْجَنّةَ ، وَعُـذْ بِهِ مِنَ النّارِ ، فَإِنّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وعلى آله وسلم يَقُول : سَيَكُونُ قوْمٌ يَعْتَدُونَ فِي الدّعَاءِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه وغيرهم .

3 – تكلف السجع ، حتى ينصرف الذهن إلى تركيب الكلمات
أخرج البخاري عنِ ابن عباسٍ – رضي الله عنهما – أنه قال : فانظر السجعَ من الدعـاء فاجتنِبْه ، فإِني عهدتُ رسولَ اللّهِ صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأصحابَـهُ لا يفعلون إلا ذلك . يعني لا يفعلون إلا ذلك الاجتِناب .
أي أنهم يجتنبون السجع في الدعاء .
وأخرج الإمام أحمد عن عائشة – رضي الله عنها – أنـها قالت لابن أبي السائب : واجتنب السجع في الدعاء ، فإني عهدت النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأصحابه يكرهون ذلك
وفي رواية ابن أبي شيبة قالت : اجتنب السجع في الدعاء ، فإني عهدت رسـول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأصحابـه وهم لا يفعلون ذلك .

قال شيخ الإسلام ابن تيميّة : قال بعض السلف : إذا جاء الإعراب ذهب الخشوع وهذا كما يَكره تكلف السجع في الدعاء ، فإذا وقع بغير تكلف فلا بأس به ، فإن أصل الدعاء مِن القَلب ، واللسان تابِع للقَلب ، ومَن جَعل هِمَّته في الدعاء تقويم لسانه أضعف تَوَجّه قلبه ، ولهذا يدعو المضطر بِقَلْبه دُعاء يُفْتَح عليه لا يَحضره قبل ذلك ، وهذا أمْر يجده كل مؤمن في قَلبه . اهـ .
ومن صور الاعتداء في الدعاء :
4 - دعاء اللهِ سبحانه بغير الأسماء الثابتة في الكتاب والسُّنة
قال سبحانه وتعالى : (وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) [ الأعراف : 180 ] .
قال الشوكاني : والإلحادُ في أسمائه سبحانه يكون على ثلاثة أوجُـه :
1 - إما بالتغيير ؛ كما فعله المشركون ، فإنـهم أخذوا اسم اللات من الله ، والعُـزّى من العزيز ، ومناة من المنان .
2 - أو بالزيادة عليها ؛ بأن يخترعوا أسماء من عندِهم لم يأذنِ الله بـها .
3 - أو بالنقصان منها ؛ بأن يدعوه ببعضها دون بعض .


فهذه صور الاعتداء في الدعاء ، ويلحق بها أن يسأل الإنسان ما ليس له .

أو يسأل ما لا يُمكن وقوعه أو تحققه بالنسبة له .

ولذلك : ذَكَر العلماء أن مِن الدعاء ما يَكون كُفرا ، كما ذَكَره القرافي رحمه الله .

قال شيخ الإسلام ابن تيميّة رحمه الله : الدعاء ليس كلّه جائزا ، بل فيه عدوان مُحَرَّم ، والمشروع لا عدوان فيه ، وأن العدوان يكون تارة في كثرة الألفاظ ، وتارة في المعاني . اهـ .

وسبق :
ندعو على مَن ظَلَمنا ، ولكن لا نرى أثرا لِدعائنا
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13692

هل يجوز الترحّم على من توفي واختلف حول اعتناقه للإسلام أو عدم اعتناقه ؟
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4635

ما الرد على مَن يقول إنه لا ولاء ولا براء في الكرة ، ويستشهد بمشاهدة عائشة للعب الأحباش؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14361


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم



إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما حكم الدعاء بِـ (اللهم استحلفك بقدرتك) ؟ نسمات الفجر إرشـاد الأدعـيــة 0 10-10-2016 10:49 PM
ما حكم هذا الدعاء (اللهم لاتحرمنا من زوالها) ؟ راجية العفو إرشـاد الأدعـيــة 0 31-01-2015 03:03 PM
هل نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن قول " اللهم اجعلني من الصابرين"؟ ناصرة السنة إرشـاد الأدعـيــة 0 07-11-2012 10:17 PM
ما صحة هذا الدعاء وهل يجوز نشره : نية الدعاء لقيام ليلة القدر : اللهم إني نويت بصلاتي .. ؟ ناصرة السنة إرشـاد الأدعـيــة 0 27-02-2010 02:26 PM
"رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي " ما حكم هذا الدعاء في السجود راجية العفو إرشـاد الأدعـيــة 0 26-02-2010 02:40 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 09:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى