نظرة امل
عضو جديد
رقم العضوية : 929
الإنتساب : Mar 2016
المشاركات : 10
بمعدل : 0.00 يوميا

نظرة امل غير متواجد حالياً عرض البوم صور نظرة امل


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم الفتـاوى العامـة
افتراضي ما هي عقوبة من يعين الظالم على ظلمه ؟
قديم بتاريخ : 22-03-2016 الساعة : 09:14 PM

سوالي ياشيخ اود ان اسئل عن هل يؤثم من يعين الظالم على ظلمه وما ذا يكون عقاب من يعين الظالم على ظلمه ؟


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,574
بمعدل : 0.76 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : نظرة امل المنتدى : قسـم الفتـاوى العامـة
افتراضي
قديم بتاريخ : 23-03-2016 الساعة : 08:51 AM

الجواب :

مَن يُعين الظالِم على ظُلْمِه هو ظالِم مثله ، وهو مخذول ، وظُلمه راجِع عليه .
وهل ينتظر الظالِم إلاّ العقوبة العاجلة ، والحسرة الآجلة إن لم يتُب مِن ظُلمه ويتحلل ممن ظلمه ؟
قال الله عزَّ وجَلّ : (وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) .
رُوي عن ابن عباس أنه قال : هذه الآية تعزية للمظلوم وتَسلية له ، وتهديد للظالِم .
وقال ميمون بن مِهران : هي وَعيد للظالِم ، وتَعزية للمَظلوم .
قال البغوي : في الآية تسلية للمَظلوم ، وتَهديد للظالِم . اهـ .
فلا يحسب الظالِم أنه أفْلَت ونَجَا مِن العقوبة ، فإن ما يَنتظره أشد عقوبة وأعظم حسرة ، إذا عايَن المظلوم في الآخرة حين يُقال للمظلوم : خُذ مِن حسنات مَن ظَلَمك بِقَدْر مَظْلَمَته لك .

ويَكون الأخذ مِن حسنات الظالِم بِقَدْر جُرمه وظُلمه .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حُرمة نساء المجاهدين على القاعدين كَحُرْمة أمهاتهم ، وما مِن رَجل مِن القاعدين يَخلُف رَجلا مِن المجاهدين في أهله فيَخُونه فيهم ، إلاّ وَقف له يوم القيامة ، فيأخذ مِن عَمله ما شاء ، فما ظَنّكم ؟ رواه مسلم .
وفي رواية له : فقال : فَخُذ مِن حسناته ما شئت ، فالْتَفت إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : فما ظَنّكم ؟

والظالِم مَلعون حتى يتوب ، كما قال الله عزَّ وجَلّ : (أَلا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ) .

والظالِم مَاكِر بِغيره ، ومَكْره راجِع عليه ، (وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ) .

والظالِم ومَن أعانه في سَخط الله .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَن أعان على خُصومةٍ بِظُلم ، أو يُعين على ظُلم ، لم يَزل في سَخط الله حتى يَنْزِع . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه ، والحاكم وصححه ، ووافقه الذهبي والألباني .

والمظلوم منصور على مَن ظَلَمه ، ولو بعد حين .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثَلاَثَةٌ لا تُرَدّ دَعْوَتُهُمْ - وذكر منهم - : وَدَعْوَةُ المَظْلُومِ يَرْفَعُهَا الله فَوْقَ الغَمَام ، وَيَفْتَحُ لَهَا أَبْوَابَ السّمَاءِ ، ويَقُولُ الرّبّ وعِزّتِي لأنُصُرَنّك وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : اتقوا دعوات المظلوم فإنها تصعد إلى السماء كأنها شَرَار . رواه الحاكم وصححه ، ووافقه الذهبي والألباني .

وقال أبو الدرداء رضي الله عنه : اعمل لله كأنك تراه ، واعدد نفسك مع الموتى ، وإياك ودعوات المظلوم ؛ فإنهن يَصعَدن إلى الله عز وجل كأنهن شَرارات نار . رواه ابن أبي شيبة والبيهقي في شعب الإيمان .

وكان شُريح يقول : سَيَعْلَم الظالمون حَقّ مَن نَقَصوا ، إن الظالم ينتظر العقاب ، والمظلوم ينتظر النصر .

وقال الحارث المحاسِبي : الظالِم نادم وإن مَدَحه الناس ، والمظلوم سالِم وإن ذمّه الناس .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله مِن الظُّلْم ، فكان مِن دعائه عليه الصلاة والسلام : اللهم إني أعوذ بك مِن الفقر والقِلة والذّلة ، وأعوذ بك أن أَظْلِم أو أُظْلَم . رواه الإمام أحمد والبخاري في " الأدب الْمُفْرَد " وأبو داود والنسائي ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

ويُشرَع للمُسلِم عند الخروج مِن مَنْزِله أن يَستعيذ مِن الظُّلم فيقول : اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أزل أو أَظلِم أو أُظلَم ، أو أجهل أو يُجهَل عليّ .


وكان السَّلَف يَفرّون مِن تولّي القضاء خشية الوقوع في الظُّلْم .
قال سفيان الثوري : أراد ابنُ هُبيرة أن يَستعمل منصور بن المعتمر على القضاء ، فقال : ما كنت لأَلِي لك بعد ما حدثني إبراهيم ، قال : وما حدثك إبراهيم ؟ قال حدثني إبراهيم عن عَلْقَمة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا كان يوم القيامة نادى مُنَادٍ : أين الظلمة ، وأعوان الظَّلَمة ، وأشباه الظَّلَمة ، حتى مَن بَرَى لهم قَلمًا ، أوْ لاقَ لهم دَواة ؟ فيُجمعون في تابوت مِن حديد ، ثم يُرمى بهم في جهنم . رواه ابن بشران في أماليه .
وفي القاموس : لاقَ الدَّواةَ يَليقُها لَيْقَة ولَيْقا ، وألاقَها : جَعَلَ لها لِيقَةً ، أو أصْلَحَ مِدادَها . اهـ .

وسبق الجواب عن :
هل يجوز أن أدعو على الظالمين أن يَروا العقوبة في أبنائهم ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14383

إذا دعا المظلوم بأكبر مما تعرّض له .. هل تُستجَاب دعوته ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=8977

كيف يكون تعامل مَن ابتلي بِشرّير مِن الأشرار ؟
http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=28972

سؤال عن معنى قول : " وربما كانت ذنوب المظلوم حِراسة للظالِم " ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9987

مَن سَقَى كأس الظُّلم سُقي بها..!
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7919

شرح الحديث الـ 235 في حُرمة مكة
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6878

والله تعالى أعلم .

جمادى الآخرة 1437 هـ


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إذا دعا المؤمن ربه بصالِح عمله ولم يُستجَب له ، فهل يكون عمله غير مقبول ؟ نسمات الفجر قسـم الفتـاوى العامـة 1 11-08-2015 07:16 PM
ما صِحة موضوع (عقوبة النحلة السكرانة) ؟ راجية العفو قسـم الأنترنـت 0 26-05-2015 09:22 PM
عقوبة من يستمع الغناء *المتفائله* قسـم الفتـاوى العامـة 0 11-03-2010 08:56 AM
ما عقوبة من ينقض القسم ؟ راجية العفو قسم الأسرة المسلمة 0 15-02-2010 02:42 PM
ما صحة رسالة عقوبة ترك الصلاة؟ راجية العفو إرشـاد القـصــص 0 10-02-2010 10:18 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2022, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى