راجية العفو
الصورة الرمزية راجية العفو

الهيئـة الإداريـة


رقم العضوية : 13
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 4,421
بمعدل : 0.94 يوميا

راجية العفو غير متواجد حالياً عرض البوم صور راجية العفو


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشـاد المعامـلات
افتراضي هل يجوز أن أعطي البضاعة للمحل وأقول بعها بـ 60 ريال وما زاد عنها فهو لك ؟
قديم بتاريخ : 02-03-2010 الساعة : 10:31 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ الفاضل
هل تجوز هذه الطريقة في البيع وهي ان تشتري بضاعة ثم نتفق مع محل تجاري ليبيعها لنا ..
مثلا اقول له بعها لي ب 60 ريال .. وانت زد عليها ما تشاء وخذ ربحك منها ..
جزيتم خيرا



الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

مثل هذا فيه جَهَالة رِبح البائع ، وهو صاحب المحلّ ، وهو مِن الغرر والجهالَة .

وللخروج من هذا المحذور تُحدد نسبة من الربح للبائع ، أو يُتّفق على أن له مثل أُجرَة المثل .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلفت أن أعطي الصغيرة 1000 ريال لو استيجبت دعوتها ،، لكن أبي محتاج راجية العفو قسـم الفقه العـام 0 17-03-2015 02:08 PM
هل يجوز للمشتري أن يبيع بضاعته على البائع الذي باعه البضاعة ؟ راجية العفو إرشـاد المعامـلات 0 11-07-2014 12:18 AM
كيف أبر أمي بعد وفاتها ؟ وهل يجوز أن أصوم عنها كفارة اليمين و أتصدق عنها ؟ مصابيح الدُّجى قسـم الفتـاوى العامـة 0 26-09-2012 02:44 AM
هل يجوز مفاصلة التاجر في سعر البضاعة محب السلف إرشـاد المعامـلات 0 16-03-2010 06:14 PM
أعطي أحد الإخوة 1000 يورو نقدا وأستلم ما يعادلها ريال عن طريق حوالة ناصرة السنة إرشـاد المعامـلات 0 24-02-2010 10:34 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2022, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى