عبق
عضو مميز
رقم العضوية : 8
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في أرض الله الواسعة
المشاركات : 1,788
بمعدل : 0.41 يوميا

عبق غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبق


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشــاد الـصــلاة
افتراضي هل يستحب تأخير صلاة العشاء إلى ما قبل الساعة الثانية عشر ؟
قديم بتاريخ : 25-02-2010 الساعة : 02:01 AM

السلام عليكم ورحمة الله و بركاتهـ..
هل يستحب تأخير صلاة العشاء إلى ما قبل الساعة الثانية عشرْ .!!
ماذا سيكون عقابيْ !!و إذا جاء ملكـ الموت و أنا لم أصلِ فرضي بحجة أنه يستحب تأخيرها ؟!!
أرجو من سيادتكم التوضيحْ !!



الجواب/

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

وقت صلاة العشاء في مثل هذه الأيام تقريبا الساعة ( 11 ) قبل منتصف الليل .
ولو أخّرها من يجوز له تأخيرها ، ثم مات ، فإنه لا يأثم على التأخير ، ولا يستحق العقاب ؛ لأنه لم يُفرِّط .

وسبق :
متى ينتهي وقت صلاة العشاء ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=16180

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رجُل أراد صلاة المغرب فدخل مع الإمام في الركعة الثانية مِن العشاء وسلم معه فما الحُكم راجية العفو إرشــاد الـصــلاة 0 31-05-2015 09:26 PM
شرح الحديث الـ 56 في تأخير صلاة العشاء راجية العفو شرح أحاديث عمدة الأحكام 0 14-03-2010 12:05 AM
ما معنى الساعة فى "....ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة...."؟ ناصرة السنة إرشــاد الـصــلاة 0 21-02-2010 01:27 PM
امرأة لم تتمكن من صلاة العشاء إلاَّ الساعة الثانية والنصف ما حكم صلاته راجية العفو إرشــاد الـصــلاة 0 11-02-2010 09:22 PM
تأخير صلاة العشاء لأجل العمل *المتفائله* إرشــاد الـصــلاة 0 10-02-2010 03:20 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 01:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى