طالبة علم
مشرف
رقم العضوية : 765
الإنتساب : May 2015
الدولة : دار الفناء
المشاركات : 855
بمعدل : 0.37 يوميا

طالبة علم غير متواجد حالياً عرض البوم صور طالبة علم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم العقـيدة والـتوحيد
افتراضي ما المقصود بــِـ ( كم لك من أياد لا أحصي لها شكراً ) ؟
قديم بتاريخ : 11-08-2021 الساعة : 08:17 PM

شيخنا الفاضل

أسألك وأنا والله خائف من هذا السؤال وماشابهه؟
قرأت في أحد الأدعية
كم لك من أياد لا أحصي لها شكرا؟؟
فما معنى ذلك؟؟
وهل لله أيادي كثيرة أم يدين اثنتين؟؟
وهل لك أن تدلني على رابط فيه صفات الله؟؟
وماحكم من يسأل بدقة؟؟ فيقول كم عين لله وكم أذن وكم رجل..؟
وهل ورد في ذلك شئ؟؟
وبارك الله فيك..



الجواب:

وبارك الله فيك

المقصود بالأيدي في مثل هذه القول هي الآلاء والـنِّـعَـم ، كما في قوله تعالى : (وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) والمقصود هنا : بقوة وقُدرة . وليس هذا فراراً من إثبات صفة اليد لله عز وجلّ .
وكما في قوله تعالى : (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ) والمقصود بالأيدي هنا القوة في الطاعة ، كما قال ابن عباس رضي الله عنهما .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : فالأيدي القوة في طاعة الله ، والأبصار البصائر في الدِّين .
وقال الشيخ سليمان بن عبد الله آل الشيخ : فالأيدي القوة والعزائم في تنفيذ أمر الله .

وكما في قوله تعالى : (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ)

ويُقال : فلان له على فلان أيادي بيضاء ، أي نِعم كثيرة واضحة ، وليس المقصود كثرة الأيدي ولا البياض المعروف .

قال الإمام عثمان بن سعيد الدارمي في نقضه على بشر المريسي :
إذا قال فلان : لِي يَد وعضد وناصر ، عَلِمنا أن فلانا لا يمكنه أن يكون نفس يده عُضْوه ولا عضده ، فإنما عني به الـنُّصرة والمعونة والتقوية ، فإذا قال : ضربني فلان بيده ، وأعطاني الشيء بيده وكتب لي بيده ؛ استحال أن يقال : ضربني بنعمته ، وعَلِم كل عالم بالكلام أنها اليد التي بها يضرب وبها يكتب وبها يعطي لا النعمة ، كما قال الله تعالى : (أُولِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ) أي أولي البصر والعقول بِدِين الله ، لأن كل الناس أولي أيدي وأبصار ، فلما خص هؤلاء الأنبياء بها عَلِم كل عالم أنها ليست بالأيدي التي يضرب بها ويكتب ، لما أن الناس كلهم أولو أيدي وأبصار التي هي الجوارح . اهـ .

وأما قوله تعالى : (بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ) فهذا لا يُمكن تأويله بالنعمة ولا بالقدرة لأنها لا تُثنَّـى ، وإنما نُثبِت لله ما أثبته من اليدين ، كما قال أهل السنة ، وهو معتقد سلف هذه الأمة .

وكان علماؤنا يَكرهون التعمّق في هذا الباب ، لأن المتعمّق فيه المبالِغ في السؤال يُخشى عليه من الزلل ، وليبقَى تعظيم الله في نفسه ، بخلاف ما إذا أكثَر الخوض في هذا الباب .

ومع ذلك نثبت ما أثبته الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من الصفات ، من غير تمثيل ولا تأويل ولا تحريف ولا تعطيل ولا تكييف .

فنثبِت الوجه واليدين والقَدَم والعين وسائر الصفات ، مما جاء في كتاب الله أو في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونسكت عما سُكِت عنه .

فمن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم في أخبار الدجَّال : وإن ربكم ليس بأعور . رواه البخاري ومسلم .

وقوله عليه الصلاة والسلام : إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجل ، وكلتا يديه يمين ، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما وَلُوا . رواه مسلم .

وإثبات الصفات مما جاء في النصوص ، وهو ثابت عقلاً .

قال الإمام القرطبي في تفسير قوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) :
وَصَفَ الله تعالى نفسه بأنه سميع بصير ، يَسمَع ويَرى ، كما قال تعالى : (إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى) ، فهذا طريق السمع والعقل يَدلّ على ذلك ، فإن انتفاء السمع والبصر يَدلّ على نقيضيهما من العمى والصمم ، إذ المحلّ القابل للضدِّين لا يخلو من أحدهما ، وهو تعالى مُقَدَّس عن النقائص ، ويستحيل صدور الأفعال الكاملة من الْمُتَّصِف بالنقائص ، كخلق السمع والبصر ممن ليس له سمع ولا بصر ، وأجمعت الأمة على تَنْزِيهه تعالى عن النقائص ، وهو أيضا دليل سمعي يُكتَفى به مع نص القرآن في مناظرة من تجمعهم كلمة الإسلام . جلّ الرب تبارك وتعالى عما يتوهّمه المتوهمون ، ويختلقه المفترون الكاذبون ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون . اهـ .

أما الكتب فمنها :
شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة
http://almeshkat.net/book/1839

وفي مكتبة المشكاة مزيد

وهنا :

هل يدي الله سبحانه وتعالى يمين وشمال أم يداه كلها يمين جل وعلا ؟
https://al-ershaad.net/vb4/showthrea...7+%ED%CF%ED%E5

هل يجوز أن نصف الله تعالى بما لم يصف به نفسه ؟ أو ننفي عنه ما وصف به نفسه
https://al-ershaad.net/vb4/showthrea...C8%C3%DA%E6%D1

استفسارات ونقاش حول صفات الله تعالى ومنهج السلف فيها وهل هي معلومة المعنى ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6109

تفويض المعنى ، هل هو مذهب أهل السنة ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3719

معنى الوجه فى قول النبى صلى الله عليه وسلم "...تَبْتَغِي بِهَا وَجْهَ اللهِ ..."
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3538

هل الصفات هي عين الذات ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3898

مِمَ احترز شيخ الإسلام بهذا القول (عين المسمى وللمسمى) ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4386

ما معنى شِرْك التشبيه ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=10327

والله تعالى أعلم.

المجيب فضيلة الشيخ/عبد الرحمن بن عبد الله السحيم





إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلفت على أيمان كثيرة لا أحصي عددها ... فما هو مقدار الكفارة ؟ نسمات الفجر قسـم الفقه العـام 0 10-10-2016 09:17 PM
أخطأت في نِسبة أحَد الأحاديث للرسول فماذا عليَّ ؟ راجية العفو قسـم السنـة النبويـة 0 16-04-2015 08:29 PM
حُكم ( بطاقة شكراً ) التي تُوزّعها المحلات على المتبضّعين ؟ راجية العفو إرشـاد المعامـلات 1 03-11-2014 03:21 PM
إذا لم ألتفت للوساوس أخشى أن لا تصِحّ عبادتي نبض الدعوة إرشـاد الطـهــارة 0 29-01-2013 05:56 AM
ما صِحة حديث ( كم من مداح إلى أبي الدحداح ) ؟ راجية العفو قسـم السنـة النبويـة 0 06-02-2010 06:14 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى