راجية العفو
الصورة الرمزية راجية العفو

الهيئـة الإداريـة


رقم العضوية : 13
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 4,420
بمعدل : 1.02 يوميا

راجية العفو غير متواجد حالياً عرض البوم صور راجية العفو


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشــاد الـصــلاة
افتراضي هل وَرَد أن الرسول ﷺ قرأ في صلاة الفجر بسورة الزلزلة في الركعة الأولى ؟
قديم بتاريخ : 27-02-2010 الساعة : 05:57 PM

هل ورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قرأ في صلاة الفجر بـ سورة الزلزلة في الركعة الأولى والثانية ؟

الجواب :

نعم ، وكان ذلك في سَفَر ؛ لأن السنة تخفيف القراءة في السفر .
ففي الصحيحين من حديث البراء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر فقرأ في العشاء في إحدى الركعتين بالتين والزيتون .
وبوّب عليه أبو داود : " باب قَصْر قراءة الصلاة في السفر " .
وروى أبو داود من طريق معاذ بن عبد الله الجهني أن رجلا من جهينة أخبره أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح " إذا زُلزلت الأرض " في الركعتين كلتيهما ، فلا أدري أنسي رسول الله صلى الله عليه وسلم أم قرأ ذلك عمدًا ؟

وفي حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : كُنْتُ أَقُودُ بِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَاقَتَهُ فِي السَّفَرِ ، فَقَالَ لِي : يَا عُقْبَةُ ! أَلا أُعَلِّمُكَ خَيْرَ سُورَتَيْنِ قُرِئَتَا ؟ فَعَلَّمَنِي قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ، وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ . قَالَ : فَلَمْ يَرَنِي سُرِرْتُ بِهِمَا جِدًّا ، فَلَمَّا نَزَلَ لِصَلاةِ الصُّبْحِ صَلَّى بِهِمَا صَلاةَ الصُّبْحِ لِلنَّاسِ ، فَلَمَّا فَرَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الصَّلاةِ الْتَفَتَ إِلَيَّ فَقَالَ : يَا عُقْبَةُ كَيْفَ رَأَيْتَ ؟ رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي . وصححه الألباني والأرنؤوط .

وروى عبد الرزاق في " باب ما يقرأ في الصبح في السفر " من طريق المعرور بن سويد قال : كنت مع عُمَر بَين مكة والمدينة فصلى بنا الفجر فقرأ (ألم تر كيف فعل ربك) و (لإيلاف قريش) .
ورواه سعيد بن منصور في سننه من طريق المعرور بن سويد قال : خرجنا معه [ يعني مع عُمر ] في حجة حَجَّها ، فقرأ بنا في الفجر بـ ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ ) و ( لإِيلافِ قُرَيْش ) في الثانية .

وأما في الحضر ، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يُطيل القراءة في صلاة الفجر ، فيقرأ ما بَيْن السِّتِّين إلى المائة آية .
ففي الصحيحين من حديث أبي برزة رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يُصلي الصبح وأحدنا يَعْرِف جَلِيسه ، ويقرأ فيها ما بَيْن السِّـتِّين إلى المائة .

وكذلك كان الصحابة رضي الله عنهم يُطيلون القراءة في صلاة الفجر ؛ لأنها قرآن الفجر ، كما سمّاها الله عزّ وجلّ .

روى الإمام مالك عن هشام بن عروة عن أبيه أن أبا بكر الصديق صلى الصبح فقرأ فيها سورة البقرة في الركعتين كلتيهما .
وعن أنس رضي الله عنه قال : صلى بنا أبو بكر صلاة الصبح فقرأ ( آل عمران ) فقالوا : كادت الشمس تطلع قال : لو طلعت لم تجدنا غافلين ! رواه عبد الرزاق والبيهقي في الكبرى .
وفي رواية : أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه صلى بالناس الصبح ، فقرأ بسورة البقرة ، فقال له عمر : كَرُبَت الشمس أن تَطْلع . فقال : لو طَلَعَتْ لم تجدنا غافلين . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة .

وعن عبد الله بن عامر قال : صَلّينا وراء عمر بن الخطاب رضي الله عنه الصبح ، فقرأ فيها سورة يوسف وسورة الحج ، قراءة بطيئة . رواه عبد الرزاق .
وعن أبي عثمان النهدي قال : صَلَّيتُ خَلْف عُمر رضي الله عنه الفجر ، فما سَلَّمَ حتى ظن الرجال ذوو العقول أن الشمس قد طلعت ، فلما سَلَّمَ قالوا : يا أمير المؤمنين كادت الشمس تطلع . قال : فتكلَّم بشيء لم أفهمه ، فقلت : أي شيء قال ؟ فقالوا : قال : لو طلعت الشمس لم تجدنا غافلين . رواه عبد الرزاق .

وقال الاحنف : صليت خلف عُمر الغداة ، فقرأ يونس وهود ونحوهما . رواه ابن أبي شيبة .

وكان الخلفاء يُطِيلون الصلاة والقراءة مع ما يَقُومُون به مِن أعباء الخلافة
قال عبد الرحمن بن عثمان : قُمتُ خَلف الْمَقام أُصلّي ، وأنا أُريد أن لا يَغْلِبني عليه أحدٌ تلك الليلة ، فإذا رَجُل مِن خَلْفي يَغْمِزني ، فلم ألْتَفِت إليه ، ثم غَمَزَني فَالْتَفَت ، فإذا هو عثمان بن عفان ، فتَنَحّيتُ ، وتقدّم وقَرأ القُرآن كُلّه في رَكعة ، ثم انصرف . رواه ابن أبي شيبة .
ورَوَى ابن سيرين عن عثمان رضي الله عنه أنه قَرأ القرآن في ركعة في ليلة . رواه عبد الرزاق وابن أبي شيبة .


والعلماء يستحِبّون أن تكون القراءة في صلاة الفجر في الشتاء أطول منها في الصيف ؛ لأن ليل الشتاء طويل .

قال ابن عبد البر : وأما قِراءة عمر بن الخطاب في صلاة الصبح بِسورة يوسف وسورة الحج ، فَعَلَى ما قُلْنا مِن استحباب العلماء لِطُول القراءة في صلاة الصبح ، وذلك في الشتاء أكثر مِنه في الصّيف .
وكذلك قِراءة عثمان بِسورة يوسف . وأما تِرْدَاد عثمان لها وتَكْرِيره القِراءة بها في أكثر أيامه ؛ فإنه رُبّما خَفّ على لِسَان الإنسان الحافظ للقرآن قِراءة بعض سور القرآن دون بعض ، فَمَالَ إلى ما خَفّ عليه فكان ذلك أكثر قراءته ، ورُبّما أعْجَبه مِن سُور القرآن ما فيه قصص الأنبياء فَقَرأها على الاعتبار بها والتّذْكَار لها . (الاستذكار)

وهنا :
الحديث الـ 84 في تخفيف الصلاة
http://saaid.net/Doat/assuhaim/omdah/078.htm

الحديث الـ 85 في النهي عن التطويل
http://saaid.net/Doat/assuhaim/omdah/079.htm

هل تُشرع قراءة قصار السور في صلاة الفجر ، أو قراءة آيات يسيرة مِن أواخر السور ؟
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=15517

هل تجوز قراءة سورة الزلزلة في الصلاة ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13398

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وجدت أثر منِي وقت صلاة الظهر ولا أعرف هل كان قبل صلاة الفجر أم لا فهل أعيد صلاة الفجر راجية العفو إرشـاد الطـهــارة 0 02-11-2012 03:19 PM
فاتته الركعة الأولى فى الصلاة وسهى الإمام و أتى بركعة زائدة فهل تجزأه عن الأولى؟ ناصرة السنة إرشــاد الـصــلاة 0 20-09-2012 12:38 AM
أدركت مع الإمام السجود في الركعة الأولى ولم أقضِ الركعة فماذا عليّ ؟ عبق إرشــاد الـصــلاة 0 27-02-2010 05:48 PM
هل يجوز أن أقرأ البقرة كاملة في الركعة الأولى وفي الركعة الأخرى أقرأ سورة قصيرة ؟ رولينا إرشــاد الـصــلاة 0 27-02-2010 09:59 AM
شخص دخل في الركعة الثاني من صلاة الفجر رولينا إرشــاد الـصــلاة 0 13-02-2010 11:42 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 12:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى