نسمات الفجر
الصورة الرمزية نسمات الفجر

الهيئـة الإداريـة


رقم العضوية : 19
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 3,354
بمعدل : 0.80 يوميا

نسمات الفجر غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسمات الفجر


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشـاد الزكـاة والصدقـة
افتراضي ما صحة موضوع (لماذا يختار الميت الصدقة لو رجع للدنيا ؟) ؟
قديم بتاريخ : 26-12-2016 الساعة : 04:53 PM


ما صحة هذا الكلام ؟
لماذا يختار الميت " الصدقة " لو رجع للدنيا ؟ كما قال تعالى: (رب لولا أخرتني إلي أجل قريب فأصدق) ولم يقل لأعتمر أو لأصلي أو لأصوم …
قال أهل العلم : ما ذكر الميت الصدقة إلاّ لعظيم ما رأى من أثرها بعد موته .
فأكثروا من الصدقة فإن المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته .

الجواب :

هذا غير صحيح ؛ لأن الآية مرتبط آخرها بأوّلها :
(وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ) .
فالله أمَر بالنفقة قبل مجيء الموت ، ثم نَـبَّه إلى وقت عدم إمكان ذلك ، وهو قُرب الموت ، كما بيَّن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بِقوله وفِعله ؛ فقد بَزَق النبي صلى الله عليه وسلم في كفِّه ثم وَضَع عَلَيْهَا أُصْبُعَهُ ، ثُمَّ قَالَ : قَالَ اللَّهُ : ابْنَ آدَمَ أَنَّى تُعْجِزُنِي وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ مِثْلِ هَذِهِ ، حَتَّى إِذَا سَوَّيْتُكَ وَعَدَلْتُكَ ، مَشَيْتَ بَيْنَ بُرْدَيْنِ وَلِلأَرْضِ مِنْكَ وَئِيدٌ ، فَجَمَعْتَ وَمَنَعْتَ ، حَتَّى إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ ، قُلْتَ : أَتَصَدَّقُ ، وَأَنَّى أَوَانُ الصَّدَقَةِ ؟ رواه الإمام أحمد ، وصححه الألباني وحسّنه الأرنؤوط .

ويَردّ ذلك المفهوم - وهو ذِكْر مَن قارَب الموت للصدقة - أمْرَان :
الأول : أن الميت يتمنى الرجوع إلى الدنيا ليعمل صالحا ؛ سواء كان صدقة أو صلاة ، أو غيرها مِن الأعمال الصالحة ، كما قال تبارك وتعالى : (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) .
فهو يُريد الرجوع إلى الدنيا ليَعمل صالحا ، وهو أعمّ مِن الصدقة .

الثاني : أن هذا في حقّ مَن قارَب الموت ، وليس في حقّ الميت ، فقد قيل في السؤال : (ما ذكر الميت الصدقة إلاّ لعظيم ما رأى من أثرها بعد موته) ، فالآية ليست في حقّ مَن مات ، بل هي في حقّ مَن قارَب الموت (مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ ...)
وهذا كَقَولِه صلى الله عليه وسلم وقد سُئل : أي الصدقة أعظم ؟ فقال أنْ تَصَدَّق وأنت صحيح شحيح ، تخشى الفقر وتأمل الغنى ، ولا تُمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت لِفلان كذا ولِفلان كذا ، ألاَ وقد كان لفلان . رواه البخاري ومسلم .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
رمضان - 1437 هـ


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا تدمع عين الميت عند احتضاره ؟ نسمات الفجر قسـم الجـنـائـز 0 06-11-2016 09:35 PM
هل الأفضل إشراك النية في الصدقة أم التصدق عن النفس فقط ، وما حُكم الصدقة عن الأحياء ؟ مُسلم إرشـاد الزكـاة والصدقـة 1 18-06-2016 02:45 AM
هل يجوز تمثيل غفلة العبد وركونه للدنيا بقِصة ملِك أراد تزويج الوزير ابنته ؟ نبض الدعوة إرشـاد القـصــص 0 25-12-2012 01:52 AM
الصدقة الجارية عن الميت محب السلف قسم أراشيف الفتاوى المكررة 1 27-02-2010 01:33 AM
الصدقة الجارية عن الميت محب السلف إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 09-02-2010 10:16 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى