طالبة علم
مشرف
رقم العضوية : 765
الإنتساب : May 2015
الدولة : دار الفناء
المشاركات : 837
بمعدل : 0.37 يوميا

طالبة علم غير متواجد حالياً عرض البوم صور طالبة علم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي معنى (ولا ينفع ذا الجد منك الجد) ..ابن تيمية رحمه الله
قديم بتاريخ : 19-07-2015 الساعة : 06:30 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم " ولا ينفع ذا الجد منك الجد" لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
السؤال
قول النبي صلى الله عليه وسلم ((ولا ينفع ذا الجد منك الجد)) هل هو بالخفض أو بالضم؟ أفتونا مأجورين
الجواب
الحمد لله. أما الأولى فبالخفض. وأما الثانية فبالضم والمعنى أن صاحب الجد لا ينفعه منك جده: أي لا ينجيه ويخلصه منك جده وإنما ينجيه الإيمان والعمل الصالح و " الجد " هو الغنى وهو العظمة وهو المال. بين صلى الله عليه وسلم: أنه من كان له في الدنيا رئاسة ومال لم ينجه ذلك ولم يخلصه من الله ; وإنما ينجيه من عذابه إيمانه وتقواه ; فإنه صلى الله عليه وسلم قال: ((اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد)) فبين في هذا الحديث أصلين عظيمين: أحدهما: توحيد الربوبية وهو أن لا معطي لما منع الله ولا مانع لما أعطاه ولا يتوكل إلا عليه ولا يسأل إلا هو. والثاني: توحيد الإلهية وهو بيان ما ينفع وما لا ينفع وأنه ليس كل من أعطي مالا أو دنيا أو رئاسة كان ذلك نافعا له عند الله منجيا له من عذابه فإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الإيمان إلا من يحب ; قال تعالى: {فَأَمَّا ٱلإِنسَـٰنُ إِذَا مَا ٱبْتَلـٰهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبّى أَكْرَمَنِ (15) وَأَمَّا إِذَا مَا ٱبْتَلَـٰهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبّى أَهَانَنِ (16) [الفجر: 15 ـ 17] يقول: ما كل من وسعت عليه أكرمته ولا كل من قدرت عليه أكون قد أهنته بل هذا ابتلاء ليشكر العبد على السراء ويصبر على الضراء فمن رزق الشكر والصبر كان كل قضاء يقضيه الله خيرا له كما في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا يقضي الله للمؤمن من قضاء إلا كان خيرا له وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له. وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)). و " توحيد الإلهية " أن يعبد الله ولا يشرك به شيئا فيطيعه ويطيع رسله ويفعل ما يحبه ويرضاه. وأما " توحيد الربوبية " فيدخل ما قدره وقضاه وإن لم يكن مما أمر به وأوجبه وأرضاه والعبد مأمور بأن يعبد الله ويفعل ما أمر به وهو توحيد الإلهية ويستعين الله على ذلك وهو توحيد له فيقول: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] والله أعلم.

مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية - (ج 22/ ص 446 ـ 448)


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا سائلي عن مذهبي وعقيدتي لابن تيمية رحمه الله طالبة علم منتـدى الحـوار العـام 2 25-09-2016 06:36 PM
قصيدة عن الحج لابن القيم رحمه الله طالبة علم منتـدى الحـوار العـام 1 06-09-2016 04:17 PM
كيف تكون داعية إلى الله في موسم الحج؟! طالبة علم منتـدى الحـوار العـام 0 13-09-2015 05:50 PM
ما صحة قصة المرأة مشلولة اليد مع السيدة عائشة رضى الله عنها؟ ناصرة السنة إرشـاد القـصــص 0 01-12-2012 12:08 AM
ما معنى ( ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) في أذكار ما بعد الصلاة؟ ناصرة السنة إرشـاد الأذكـار 0 08-03-2010 09:19 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى