عبق
عضو مميز
رقم العضوية : 8
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في أرض الله الواسعة
المشاركات : 1,788
بمعدل : 0.34 يوميا

عبق غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبق


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم الفتـاوى العامـة
افتراضي هل المؤمن يكره أخاه المؤمن ؟؟
قديم بتاريخ : 23-02-2010 الساعة : 04:28 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

- هل المؤمن يكره أخاه المؤمن ؟؟ لما لاحظنا وجود بعض الأشخاص هداهم الله يكرهون أخوانهم في الله أما انه ليس من القبيله أو ليس بمستواه المادي كما يزعمون ..؟؟
مانصيحتك لهؤلاء وبارك الله فيك ؟؟



الجواب/

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

قد تقع الكراهية بين المؤمنين ، بل قد يقع التقاتُل بين المؤمنين ، فإن الله تعالى أثبت الإيمان للمُتقاتِلين ، فقال عزّ وَجَلّ : (وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) ثم قال تعالى : (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ) .

وقد يقع التحاسد والتباغض ، ولذا حذّر الله تبارك وتعالى من وُقوع ذلك ، فقال عزّ وَجَلّ : (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ) .
وحذّر منها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : لا تَحَاسَدُوا وَلا تَنَاجَشُوا وَلا تَبَاغَضُوا وَلا تَدَابَرُوا ، وَلا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْض ، وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا ، الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ ، لا يَظْلِمُهُ ، وَلا يَخْذُلُهُ ، وَلا يَحْقِرُهُ . رواه مسلم .

ويقع التنافس على الدنيا بين المؤمنين ، ولذا قال عليه الصلاة والسلام : فو الله ما الفقر أخشى عليكم ولكني أخشى أن تُبسط عليكم الدنيا كما بُسطت على من كان قبلكم ، فتنافسوها كما تنافسوها ، وتهلككم كما أهلكتهم . رواه البخاري ومسلم .

وأما النصيحة فهي في تقوى الله عزّ وَجَلّ ، وفي ترك الشحناء والبغضاء ، فإن هذا مما يُفرِح الشيطان ، فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك بقوله : إِنَّ عَرْشَ إِبْلِيسَ عَلَى الْبَحْرِ فَيَبْعَثُ سَرَايَاهُ فَيَفْتِنُونَ النَّاسَ ، فَأَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ أَعْظَمُهُمْ فِتْنَة . رواه مسلم .
وأخبر عليه الصلاة والسلام أن الشيطان رضي بالتحريش بين الْمُصَلِّين ، فقال عليه الصلاة والسلام : إن الشيطان قد أيس أن يَعبده المصلُّون في جزيرة العرب ، ولكن في التحريش بينهم . رواه مسلم .

فعلى هؤلاء أن يُفوّتوا الفرصة على عدوّهم اللعين ، وأن لا يفتتحوا أبواب ضلالة ، وأن لا يُقيموا دعاوى جاهلية وعُنصرية ، فإن تلك الدعاوى جاهلية ..

وقد جاء التشديد فيما يتعلق بِدعاوى الجاهلية ، وكنت أشرت إلى شيء من ذلك هنا :
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=4754


وهنا :
هل الكُرْه مَذموم شرعا ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13016

هل يحاسب الله المرء على الحقـد الذي يحملـه في قلبه مرغمـا تجاه من أسـاء إليه ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=11253


ومقال بعنوان :
دعوا الناس في غفلاتهم
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6311


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض

د


التعديل الأخير تم بواسطة محب السلف ; 01-03-2010 الساعة 05:33 PM.

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مثل المؤمن مثل النحلة طالبة علم منتـدى الحـوار العـام 0 20-01-2016 05:48 PM
أيفرح المؤمن بِثناء الناس أم يُدافعه ؟ محب السلف قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 11-04-2013 10:54 PM
عجبا لأمر المؤمن ! راجية العفو قسـم المقـالات والـدروس والخُطب 0 11-03-2010 01:45 AM
صحة حديث : أيزني المؤمن ؟ أيشرب الخمر ؟ أيكذب المؤمن؟ محب السلف قسـم السنـة النبويـة 0 24-02-2010 12:18 AM
ما الفرق بين المؤمن والمسلم ؟ محب السلف قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 19-02-2010 08:49 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى