ناصرة السنة

مشرفة عامة


رقم العضوية : 46
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 3,214
بمعدل : 0.82 يوميا

ناصرة السنة غير متواجد حالياً عرض البوم صور ناصرة السنة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم السنـة النبويـة
افتراضي يحتج علينا الروافض بما وَرَد في (كتاب المصاحف) مِن أن الحجَّاج غيّر في مصحف عثمان
قديم بتاريخ : 20-02-2010 الساعة : 11:01 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم حفظكم الله ورعاكم
يحتج الروافض علينا بما كُتب في كتاب المصاحف لابن أبي داود رحمه الله
وهو أن الحجاج بن يوسف الثقفي غيّر في مصحف عثمان رضي الله عنه
هذا ما ورد في الكتاب :
قال أبو بكر: كان في كتاب أبي ، حدثنا رجل فسألت أبي من هو ؟ فقال : حدثنا عباد بن صهيب ، عن عوف بن أبي جميلة ، أن الحجاج بن يوسف ، غير في مصحف عثمان أحد عشر حرفاً قال:
كانت في البقرة : ( لم يتسن وانظر ) ، فغيرها : ( لم يتسنّه ) بالهاء.
وكانت في المائدة : ( شريعةً ومنهاجا )، فغيره : (شرعةً ومنهاجا)
وكانت في يونس: ( هو الذي ينشركم )، فغيره : (يسيركم ).
وكانت في يوسف: ( أنا آتيكم بتأويله ) ، فغيرها : ( أنا أنبئكم بتأويله ).
وكنت في المؤمنين : (سيقولون لله لله ) ثلاثتهن ، فجعل الأخريين : ( الله الله ).
وكانت في الشعراء في قصة نوح : ( من المخرجين ) وفي قصة لوط : ( من المرجومين ) فغير قصة نوح : (من المرجومين) ، وقصة لوط : (من المخرجين ).
وكانت في الزخرف: ( نحن قسمنا بينهم معايشهم) ، فغيرها : (معيشتهم).
وكانت في الذين كفروا : (من ماء غير يسن )، فغيرها : (من ماء غير آسن).
وكانت في الحديد : (فالذين آمنوا منكم واتقوا لهم أجرٌ كبير) ، فغيرها : ( منكم وأنفقوا)
وكانت في إذا الشمس / كورت / : (وما هو على الغيب بظنين ) ، فغيرها: ( بضنين )
فما هي أقوال أهل العلم في ابن أبي داود رحمه الله؟
وما هو الرد على ما ذكره الروافض؟
جزاكم الرحمن خيرا


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

هذه الرواية ضعيفة جدًّا ، لأنها من رواية " عباد بن صهيب " ولذلك قال ابن أي داود : كان في كتاب أبي ، حدثنا رَجُل ، فسألت أبي من هو ؟ فقال : حدثنا عباد بن صهيب .
فأبو داود كان قد أبْهَم الراوي ، وهو : عباد بن صُهيب .
وعباد هذا قال عنه البخاري : تَرَكُوه .
وهذا تضعيف شديد عند البخاري .
وقال ابن أبي حاتم : سألت أبى عن عباد بن صهيب ، فقال : ضعيف الحديث ، مُنْكَر الحديث ، تُرِك حديثه .
وأورده ابن عَدِيّ في " الكامل في ضعفاء الرجال " .

ولا يجوز اعتقاد أن الحجاج ولا غيره يستطيع تغيير شيء من القرآن ، فمن قال بذلك فقد كذّب بقول الله عزّ وجلّ : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) .
وقد ضاهى الرافضة الأنجاس القائلين بتحريف القرآن .
ولدى الرافضة أكثر من ألفيّ رواية أوردها المجرم المخذول الطبرسي في كتابه " فصل الخطاب " .
ولدى الرافضة سورة الولاية ! ليست في مصاحف المسلمين ! فقط في مصاحف الرافضة !!!

والمصحف الذي بأيدي المسلمين يُعرف رسمه بالرسم العثماني ، نسبة إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه ، ولو كان الحجاج غيّر فيه شيئا لَما تمّت نسبته إلى عثمان رضي الله عنه .

والرافضة إنما يطعنون في القرآن ويقولون بِتحريفه - على قول الأكثر منهم - لأنه مِن جَمْع سادات الأمة ، الخلفاء الثلاثة : أبي بكر وعمر وعثمان .
ولا يعلمون بِحماقاتهم أن عليًّا رضي الله عنه أخذ بما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم ، وأنه لم يأتِ بغيره لا في خلافته ولا قبلها !
وتزعم الرافضة أن عليًّا رضي الله عنه جَمَع مصحفا كان ثلاثة أضعاف المصحف الذي جمعه الصحابة ! وأنهم لم يقبلوه منه ، وأنه أخفاه ! وأنه سيخرج به القائم !
طبعا القائم الذي يزعمون أنه دخل سردابا في سامرّاء ! قبل أكثر من ألف عام ، وأنه سيخرج آخر الزمان !
وهو مهدي الرافضة !!
ومن أعماله وإنجازاته إذا خرج أنه سيُخرج جثماني الشيخين : أبي بكر وعمر ، ويُقيم عليهما الحدّ !!
قبّح الله عقول الرافضة - هذا إن كان لهم عقول - أي حدّ يُقام على ميّت ؟!!!

وهذا القول مع بُطلانه إلاّ أن فيها اتّهامًا لأبي الحسن رضي الله عنه ، وانه أخفى القرآن عن الأمة !! وأنه جَبُن عن مواجهة الصحابة !
فإن كان هذا مُفترضا في غير عليّ فهو في حقّ عليّ رضي الله عنه غير مُفترض !
وهو إن كان أيضا مُفترضا في زمن خلافة الخلفاء الذين قبله ، فلا يُفترض في خلافته !

إن الرافضة تتهم عليًّا رضي الله عنه هنا بالخيانة وإخفاء ما أُمِر بتبليغه ؛ لأنهم يزعمون أنه وصيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم !
فهل مقتضى الوصاية إخفاء الأمانة ؟!!
وإخفاء المصحف ، فلا يَخرج حتى يَخرج ما يُسمونه ( قائم آل محمد ) !!

أما نحن أهل السنة فلا نقول بذلك ، لأننا نعرف لِعليّ رضي الله عنه حقَّه وقَدْرَه ، ونعلم بأنه هو الشجاع البطل ، الذي يُحِب الله ورسوله ويُحبّه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

وسبق الجواب عن :

نصراني يثير شبهة : إذا كان القرآن كلام الله فلماذا لم يحفظ هاتين الآيتين من الضياع ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3164

كيف يُردّ على مَن يزعم أنّ ما أسماه ( سورة الولاية ) تحاكي القرآن الكريم ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=10944

ما الدليل على أن كل ما في القرآن صحيح ، وأنه مِن عند الله ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=2973

لماذا حَفِظ الله القرآنَ مِن التحريف ، بينما لم يَحفظ الكُتب السابقة ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3845

كيف نجمع بين حِفظ الله للقرآن وبين ما أحدثه الرافضة مِن تحريف ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=1008

وسبق ذِكر نماذج وأقوال أئمة الرافضة في تحريف القرآن ، وذلك هنا :
شبهات متعلقة بالإمامة - بين السنة والرافضة
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=5172


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض


التعديل الأخير تم بواسطة نسمات الفجر ; 25-02-2010 الساعة 06:35 PM.

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما حُكم النوم والأرجل متّجهة نحو المصاحف الموجودة في المكتبة ؟ نسمات الفجر قسـم الفتـاوى العامـة 1 15-12-2015 02:45 PM
لدي عدة مصاحف وأنا أقرأ من مصحف واحد وأترك بقية المصاحف فهل هذا يعتبر من هجر القرآن ؟ نسمات الفجر قسم القـرآن وعلـومه 0 11-02-2014 07:54 PM
جدتي ورثت أبي ثمّ ماتت فهل يحق لأعمامي وِرث ما ورثته جدتي عن أبي ؟ راجية العفو إرشـاد المعامـلات 0 21-10-2012 04:26 PM
ما صِـحة ما وَرَد عن أنّ بعض المخلوقات تودّ الانتقام مِـن العاصي ؟ راجية العفو قسـم البـدع والمـحدثـات 0 26-02-2010 04:39 PM
كيف التخلص من المصاحف المتمزقة؟ راجية العفو قسم القـرآن وعلـومه 0 09-02-2010 01:11 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 01:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى