رولينا
الصورة الرمزية رولينا

رحمها الله


رقم العضوية : 45
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : Muslim world
المشاركات : 677
بمعدل : 0.19 يوميا

رولينا غير متواجد حالياً عرض البوم صور رولينا


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم السنـة النبويـة
افتراضي صحة حديث كلوا السفرجل وتهادوه بينكم، فإنه يجلو البصر
قديم بتاريخ : 20-02-2010 الساعة : 09:45 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا شيخ الله يجزاك خير حبيت أتأكد من صحة هذه الأحاديث
بــســم الـلــه الـرحـمـن الـرحـيــــــم
في طب النبي (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الأطهار (عليهم السلام) وصفات مهمة للسفرجل، فعنه (صلى الله عليه وآله): (كلوا السفرجل وتهادوه بينكم، فإنه يجلو البصر ويثبت المودة في القلب وأطعموه حبالاكم فإنه يحسن أولادكم).
وعن الإمام الرضا (عليه السلام): (عليكم بالسفرجل فإنه يزيد في العقل).
وعن أمير المؤمنين (عليه السلام): (أكل السفرجل قوة للقلب الضعيف، ويطيب المعدة ويذكي الفؤاد ويشجع الجبان، ويحسن الولد).
وعنه أيضاً (عليه السلام): (أكل السفرجل يزيد في قوة الرجل ويذهب بضعفه).
وعنه كذلك (عليه السلام): (السفرجل قوة القلب، وحياة الفؤاد ويشجع الجبان).
وعن الصادق (عليه السلام): (من أكل السفرجل على الريق طاب ماؤه وحسن وجهه).
وعن الباقر (عليه السلام): (السفرجل يذهب بهمّ الحزين).
وعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ليكون به المبتدأ والختام، قال: (أكل السفرجل يذهب ظلمة البصر) وقال: (كلوا السفرجل على الريق).
وفي طب المعصومين عن الباقر (عليه السلام) عن آبائه (عليه السلام) قال أمير المؤمنين (عليه السلام): كلوا الكمثرى فإنه يجلو القلب.
وقال (عليه السلام): الكمثرى يجلو القلب ويسكن أوجاع الجوف،
وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: الكمثرى يدبغ المعدة ويقويها، وهو والسفرجل سواء. وهو على الشبع أنفع منه على الريق ومن أصابه طخاء فليأكله، يعني على الطعام 00
وجزاك الله خير يا شيخ ووفقك الرحمن


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .
هذا مأخوذ من كُتب الرافضة ! والرافضة أكذب الناس !
وأكثر ما كذبوا على أئمة آل البيت ، خاصة على جعفر الصادق رحمه الله .

وحديث : كلوا السفرجل على الريق ؛ فإنه يذهب وغر الصدر .
قال عنه الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " : ضعيف .

ولا يصح فيه حديث .
قال ابن القيم : روى ابن ماجه فى "سننه": من حديث إسماعيل ابن محمد الطلحى، عن نقيب بن حاجب، عن أبى سعيدِ، عن عبد الملك الزُّبيرى، عن طلحة بن عُبيد الله رضي الله عنه قال: دخلتُ على النبىِّ صلى الله عليه وسلم وبيدِه سَفَرْجَلة، فقال: "دُونَكَها يا طَلْحَةُ، فإنها تُجِمُّ الفُؤادَ".
ورواه النسائي من طريق آخرَ، وقال : "أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم وهو في جماعة من أصحابه، وبيده سفرجلة يُقلِّبُها ، فلمَّا جلستُ إليه ، دحَا بها إِليّ ثم قال : "دُونَكَها أبا ذَر ؛ فإنَّها تَشُدُّ القَلْبَ ، وتُطيِّبُ النَّفْسَ ، وتَذهَبُ بِطَخَاءِ الصَّدْرِ" .
وقد رُوي في السفرجل أحاديثُ أُخر ، هذه أمثَلُها ، ولا تصح . اهـ .

فائدة :

لا يجوز تخصيص علي رضي الله عنه بِقول : " عليه السلام " أو بِقول : " كرّم الله وجهه " .

قال ابن كثير رحمه الله : وقد غَلَب هذا في عبارة كثير من الـنُّسَّاخ للكُتُب ، أن يُفْرِد عليّ رضي الله عنه ، بأن يُقال : " عليه السلام " ، من دون سائر الصحابة ، أو : " كَرَّم الله وجهه " ، وهذا وإن كان معناه صحيحا ، لكن ينبغي أن يُسَاوى بين الصحابة في ذلك ؛ فإن هذا من باب التعظيم والتكريم ، فالشيخان وأمير المؤمنين عثمان بن عفان أولى بذلك منه ، رضي الله عنهم أجمعين .
والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



رولينا
الصورة الرمزية رولينا

رحمها الله


رقم العضوية : 45
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : Muslim world
المشاركات : 677
بمعدل : 0.19 يوميا

رولينا غير متواجد حالياً عرض البوم صور رولينا


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : رولينا المنتدى : قسـم السنـة النبويـة
افتراضي
قديم بتاريخ : 20-02-2010 الساعة : 09:46 AM

ما صحة هذا الحدبث
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما بعد
ذكر القاضي عياض رحمه الله هذه القصة في المدارك :
قال يعيش بن هشام الخابوري: كنت عند مالك إذ أتاه رسول المأمون وقيل الرشيد وهو الصحيح ينهاه أن يحدث بحديث معاوية في السفرجل فتلا مالك قوله تعالى: "إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون" البقرة 159 ثم قال: والله لأخبرن بها في هذه العرصة حدثنا نافع عن بن عمر رضي الله عنهما قال: كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهدي إليه سفرجل فأعطى أصحابه واحدة وأعطى معاوية رضي الله عنه ثلاث سفرجلات وقال: "القني بهن في الجنة". وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "السفرجل يذهب طخاء القلب".
قال القاضي عياض: لم يدرك مالك أيام المأمون وذكر المأمون هنا وهم.
فما صحة هذا الحديث ، بغض النظر عن صحة القصة ، وما معنى طخاء القلب ؟


الجواب
هذا الحديث حَكَم عليه غير واحد من أهل العِلم بأنه موضوع ، أي مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال أبو يعلى الخليلي في الإرشاد بعد أن ذكر القصة : منكر من حديث مالك ، ورواه إبراهيم بن زكريا ضعيف من أهل البصرة فقال : عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر . فقال الحفاظ : لا أصل للحديثين .

وذكره سبط ابن العجمي في الكشف الحثيث عمّن رمي بوضع الحديث في ترجمة إبراهيم بن زكريا أبو إسحاق العجلي البصري المعلم . قال :
تكلم عنه بكلام بشع ، وقد ذكر له ابن الجوزي حديثا في موضوعاته في إعطائه عليه السلام لمعاوية سفرجلا . ثم قال : قال أبو حاتم بن حبان : وهذا شيء موضوع لا أصل له من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا رواه ابن عمر ولا ابن دينار حدّث عنه . وإبراهيم بن زكريا يأتي عن الثقات بما لا يُشبه حديث الاثبات إن لم يكن بالمتعدّ لها فهو المدلس عن الكذابين . وقال ابن عدي : حَدّث عن الثقات بالبواطيل .
قال : وقد ذكره الذهبي في ميزانه ، ويشبه أن يكون ما ذكره من تتمة كلام ابن عدي ، ومن بلاياه ، فَذَكَرَ حديثاً في إعطائه عليه السلام لمعاوية ثلاث سفرجلات ، وقال : القني بهن في الجنة . وهو الحديث المذكور قبله .

وذكره ابن حجر في لسان الميزان في ترجمة عبد الملك بن يزيد . قال :
روى عن أبي عوانة بخبر باطل في ترك التزوّج ، لا يُدرى من هو .
ثم قال : واخرج الدارقطني في غرائب مالك من طريق إسحاق بن وهب العلاف عن عبد الملك بن يزيد عن مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما : أهدى جعفر بن أبي طالب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع سفرجلات ، فأعطى منها معاوية ثلاثا ، وقال : القنى بهن في الجنة . اهـ .

فهذا حديث موضوع مكذوب لم يُحدِّث به الإمام مالك ، وإنما رُكّبت القصة لِتروج وتنتشر .

وأما معنى " طخاء القلب " فقال أبو عبيد القاسم بن سلاّم في الغريب : الطخاء ثقل وغشى . يَقال : ما في السماء طخاء ، أي سحاب وظلمة ، والطخية الظلمة .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
السفرجل, يذهب طخاء القلب, يحدث

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا خصَّ الله تعالى القلبَ بالإثم في قوله (فإنه آثِمٌ قلبه) ؟ راجية العفو قسم القـرآن وعلـومه 0 01-11-2014 02:39 PM
حديث (( كلوا التفاح على الريق فإنه نضوح المعدة )) .ما صحته راجية العفو قسـم السنـة النبويـة 0 28-02-2010 12:55 AM
ما حكم السجع الذي لا يكاد يخلو منه اليوم خطيب؟ *المتفائله* قسم التوبـة والدعوة الى الله وتزكية النفس 0 25-02-2010 10:51 PM
يدّعون أن الله تعالى ينصرهم و إن غضبوا على شخص فإنه يحصل له مكروه ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 16-02-2010 10:47 PM
ما صِحّة حديث (تختموا بالعقيق فإنه ينفي الفقر ...) ؟ نسمات الفجر قسـم السنـة النبويـة 0 15-02-2010 07:12 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 01:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى