عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريّات ** أنا المسيكين في مجموع حالاتي
رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 2,052
بمعدل : 0.67 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشـاد الزكـاة والصدقـة
افتراضي متى وقت إخراج زكاة الفِطر ؟ وهل هو صحيح أن وقتها كل يوم العيد إلى غروب الشمس ؟
قديم بتاريخ : 01-06-2018 الساعة : 06:29 PM

متى وقت إخراج زكاة الفِطر ؟ وهل هو صحيح أن وقتها كل يوم العيد إلى غروب الشمس ؟

الجواب :

وقت أداء زكاة الفطر قبل خُروج الناس إلى الْمُصَلَّى ، ويجوز تقديمها قبل العيد بيوم أو يومين .
ففي حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : فَرَض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفِطر طُهْرَة للصائم مِن اللغو والرّفَث وطُعْمَة للمساكين ؛ مَن أدّاها قبل الصلاة ، فهي زكاة مَقْبُولة ، ومَن أدّاها بعد الصلاة ، فهي صَدَقة مِن الصّدَقَات . رواه أبو داود وابن ماجه ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط.

قال الخطّابي : قوله : " فَرَض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفِطْر " فيه بيان أن صَدَقة الفِطْر فَرْض واجِب ، كَافْتِرَاض الزّكَوَات الوَاجِبة في الأمْوال .. وقد قال بِفَرضيّة زكاة الفِطر ووُجوبها : عامّة أهل العِلم.
وأما وقت إخراجها : فالسّنَّة أن تُخْرَج قبل الصلاة ، وهو قول عامة أهل العِلم . اهـ .
وحديث ابن عباس رضي الله عنهما نَصّ في المسألة ، وقد نَصّ النبي صلى الله عليه وسلم على أن وقت قَبول زَكَاة الفِطْر : قَبْل صلاة العيد ، وهو دال بمفهومه ومَنْطُوقه على أن ما بعد صلاة العيد ليس وَقْت قَبُول ، وإن كان يَلزم المسلم المستطيع إخراجها بعد الصلاة قضاء.

وحديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمَرَ بِزَكاة الفِطر أن تُؤدّى قبل خُرُوج الناس إلى الصّلاة . رواه البخاري ومسلم.
وفي رواية للبخاري : وكان ابن عمر رضي الله عنهما يُعطيها الذين يَقْبَلُونها ، وكانوا يُعْطُون قبل الفِطْر بِيَوم أو يَومَين.
وفي رواية أبي داود : أمَرَنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بِزَكاة الفِطر أن تُؤدّى قبل خُرُوج الناس إلى الصلاة . قال نافع : فكان ابن عمر يُؤدّيها قبل ذلك باليوم واليومين.
فَرَسُول الله صلى الله عليه وسلم أمَرَ ، والأمر يُفيد الوُجوب . ولو كان في الأمر سَعة لوسّع عليهم النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم بالمؤمنين رؤوف رحيم ، كما وصَفَه ربّه تبارك وتعالى ؛ ولأنه صلى الله عليه وسلم ما خُيِّر بين أمْرَين إلاّ اختار أيْسَرهما ، ما لم يَكن إثْمًا.
ولا قول لأحدٍ مع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ لأننا سوف نُسأل يوم القيامة : ماذا أجبتم المرسلين ؟
قال ابن القيم : وإنما يُسأل الناس في قبورهم ويوم مَعَادِهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ فيُقال له في قَبْرِه : ما كنت تَقول في هذا الرَّجُل الذي بُعِث فيكم ؟ (وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ) ، ولا يُسأل أحدٌ قَطّ عن إمام ولا شيخ ولا مَتْبُوع غيره ، بَل يُسأل عمّن اتّبَعه وائتَمّ به غيره ، فلينظر بِمَاذا يُجِيب ؟ ولْيُعِدّ للجَوَاب صَوَابا.
وقال أيضا : قال أبو العالية : كلمتان يُسأل عنهما الأوّلون والآخِرون : ماذا كُنتم تَعبدون ؟ وماذا أجَبْتُم المرسلين ؟ . اهـ .
والأمر فيه سَعَة في وَقْت إخراجها ، فيُمكن أن تُخرَج قبل يوم العيد بيوم أو يومين ، كما في فِعل ابن عمر رضي الله عنهما وفي حديثه.

فلماذا يُضيّق المسلم على نفسه ويُخالِف أمْر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويُعرِّض عَمَله للرّدّ وعدم القبول ؟؟

والله تعالى أعلم .


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تُصلّى صلاة الكسوف إذا حصل الكسوف بعد غروب الشمس عن البلد ؟ راجية العفو إرشــاد الـصــلاة 0 28-10-2012 08:43 PM
كيفية إخراج زكاة الذهب ؟!! راجية العفو إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 04-10-2012 10:26 AM
هل على إخراج زكاة الفِطر عن الجنين ؟ نبض الدعوة إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 29-09-2012 05:03 AM
هل يكره قص الأظافر بعد غروب الشمس ؟ وهل يُكرَه تقليم الأظافر نهار الجمعة ؟ راجية العفو قسـم الفتـاوى العامـة 1 01-03-2010 11:59 PM
متى يبدأ وقت زكاة الفِطر ومتى ينتهي وهل يجوز إخراجها نقودا ؟ عبق إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 26-02-2010 12:42 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى