راجية العفو
الصورة الرمزية راجية العفو

مشرفة عامة


رقم العضوية : 13
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 4,360
بمعدل : 1.12 يوميا

راجية العفو غير متواجد حالياً عرض البوم صور راجية العفو


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم الأنترنـت
افتراضي موضوع: ربك يحبك..يقينه بأن الله تعالى يحبه ويريد به الخير واليسر والهداية
قديم بتاريخ : 26-09-2012 الساعة : 10:07 PM

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا يا شيخ وبارك بجهودكم وأريد رأي فضيلتكم في بعض العبارات الواردة في الموضوع ..
** ربك يحبك **
يقينه بأن الله تعالى يحبه ويريد به الخير واليسر والهداية .يريد بعبده أن يتشبه بالملائكة الذين هم :
( عِبَادٌ مُكْرَمُونَ ) (الأنبياء: من الآية26)..
وهم أيضا : ( لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم: من الآية6).
إن جميع ما ذكرناه سابقا ليؤكد نفس المعنى وهو أن الله تعالى يحب عبده ، يحب أن يرحمه ، يحب له أن يكون كالملائكة مبرأ من كل نقص وآفة .. ومع ذلك فإنه يحب أن يرحم عباده فشرع لهم هذه الشرائع لتقربهم منه سبحانه ولينالوا بها رحمته ومحبته.. وقد ذكر بعض أهل العلم في حكم الطواف بالبيت الحرام أن الله تعالى قد اتخذ بيتا في السماء .. هو البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه .. ولأنه يحب عباده المؤمنين ويريد لهم أن يكونوا كالملائكة .. فقد اتخذ بيتا في الأرض وأوجب على الناس حجه ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا : (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً) (آل عمران: من الآية97).
وأهل السماء عباد مطهرون والله تعالى لا يباهي المطهر إلا بمطهر مثله فكأنه تعالى قد وضع عنهم الأوزار وتجاوز لهم عن الخطيئات. وقد ثبت ذلك من خلال إخبار الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم حين قال لبلال رضي الله عنه يوم عرفة : "يا بلال أنصت ـ أو أسكت ـ الناس ثم قال لهم : إن الله تعالى قد تطول عليكم في يومكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم وأعطى محسنكم ما سأل"..
فحري بنا أن نستشعر هذا المعنى أن الله تعالى يحبنا ويحب لنا أن نتشبه بالملائكة فنقبل على طاعته والإكثار من ذكره وإن بدرت منا معصية أو إساءة سارعنا إلى التوبة والندم على ما بدر منا



الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

البشر إذ اعمِلوا بِطاعة الله ، وحجَبُوا أنفسهم عن معاصيه ؛ كانوا أفضل مِن الملائكة .
بل إن الله عَزّ وَجلّ جَعَل العَالَم العلوي والسُّفْلِيّ في مصالح المؤمنين .

قال ابن القيم رحمه الله : فالدنيا قَرية ، والمؤمن رَئيسها ، والكُلّ مشغول به ، سَاع في مَصالحه ، والكُلّ قد أُقِيم في خدمته وحوائجه ؛ فالملائكة الذين هم حَمَلة عرش الرحمن ومَن حَوله يسَتغفرون له ، والملائكة الْمُوَكّلُون به يَحْفَظونه ، والْمُوَكّلُون بِالقَطْر والنبات يَسْعَون في رِزْقه ويَعملون فيه ، والأفلاك مُسَخّرَة مُنْقَادة دَائرة بما فيه مَصالحه ، والشمس والقمر والنجوم مُسَخّرات جاريات بِحِسَاب أزْمِنته وأوقاته ، وإصلاح رواتب أقْوَاته ، والعَالَم الْجَويّ مسَخّر له بِرِيَاحِه وهَوائه وسَحابه وطيره وما أُودع فيه ، والعَالَم السُّفْلي كُلّه مُسَخَّر له ، مَخْلُوق لِمَصَالِحِه : أرضه وجباله وبِحاره وأنهاره وأشجاره وثِمَاره ونباته وحيوانه وكل مَا فيه . اهـ .

وأفضل الْعَالَمِين هو محمد عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم .
قال الله تبارك وتعالى : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)
قال ابن كثير رحمه الله : والمقصود مِن هذه الآية : أن الله سبحانه أخبر عِباده بِمَنْزِلة عَبده ونَبِيِّه عنده في الملأ الأعلى ، بأنه يُثْنِي عليه عند الملائكة الْمُقَرَّبِين ، وأن الملائكة تُصَلِّي عليه . ثم أمَر تعالى أهل العَالَم السُّفْلي بالصلاة والتسليم عليه ، لِيَجْتَمِع الثناء عليه مِن أهل العَالَمَين العلوي والسفلي جميعا . اهـ .


وأما قول : (والله تعالى لا يباهي المطهر إلا بمطهر مثله) ، فهذا غير صحيح ؛ لأن الملائكة مُطهّرون ، والبشر يَتَطَهّرون . ولا يستويان .

والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توفيت جدته رحمها الله ويريد أن يتبرع بمصاحف يصل أجرها إلى جدته ناصرة السنة إرشـاد الزكـاة والصدقـة 0 07-11-2012 09:00 PM
يسأل عن صحة موضوع ( أثبتوا فيه وجود الله تعالى) ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 03-09-2012 05:48 AM
ما رأيكم في موضوع ربك يحبك راية قسـم العقـيدة والـتوحيد 1 13-03-2010 09:14 AM
ما صحة موضوع *ربك يحبك* راية قسـم الأراشيـف والمتابعـة 3 08-03-2010 12:11 AM
موضوع للدلالة على الخير فى احد المنتديات ناصرة السنة قسم التوبـة والدعوة الى الله وتزكية النفس 0 15-02-2010 12:16 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 02:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى