راجية العفو
الصورة الرمزية راجية العفو

مشرفة عامة


رقم العضوية : 13
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 4,360
بمعدل : 1.52 يوميا

راجية العفو غير متواجد حالياً عرض البوم صور راجية العفو


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم العقـيدة والـتوحيد
افتراضي سؤال في التوحيد
قديم بتاريخ : 31-10-2017 الساعة : 10:27 PM


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعــــــد :

سؤالي هو :

ما نوع التوحيد الذي دلت عليه جمل هذا الحديث

( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك )

( واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك )


نفعنا الله بعلمكم

وشكرا

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

قسّم العلماء التوحيد إلى ثلاثة أنواع :
النوع الأول : توحيد الربوبية ، وهو إفراد الله تعالى بأفعاله .
والنوع الثاني : توحيد الألوهية ، وهو إفراد الله تعالى بأفعال العِباد .
والنوع الثالث : توحيد الأسماء والصفات .

ومِن العلماء من يجعله نوعين :
توحيد في الإثبات والمعرفة
وتوحيد في الطلب والقصد

قال ابن أبي العزّ في " شرح الطحاوية " : التوحيد الذي دَعَتْ إليه رُسل الله ونَزَلَتْ به كُتبه نوعان : توحيد في الإثبات والمعرفة ، وتوحيد في الطلب والقصد .
فالأول : هو إثبات حقيقة ذات الرب تعالى وصفاته وأفعاله وأسمائه (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ) ، في ذلك كله ، كما أخْبَر به عن نفسه ، وكما أخبر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وقد أفصح القرآن عن هذا النوع كل الإفصاح ، كما في أول الحديد ، وطه ، وآخر الحشر ، وأول (الم تَنْزِيل) السجدة ، وأول آل عمران ، وسورة الإخلاص بكمالها ، وغير ذلك .
والثاني : وهو توحيد الطلب والقصد : مثل ما تضمنته سورة (قل يا أيها الكافرون) ، و(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ) آل عمران ، وأول سورة تَنْزِيل الكتاب وآخرها ، وأول سورة يونس وأوسطها وآخرها ، وأول سورة الأعراف وآخرها ، وجملة سورة الأنعام .
وغالب سور القرآن متضمنة لنوعي التوحيد ، بل كل سُورة في القرآن ؛ فالقرآن إما خَبَر عن الله وأسمائه وصفاته ، وهو التوحيد العلمي الخبري ، وإما دعوة إلى عبادته وحده لا شريك له وخَلْع ما يُعبد من دونه ، فهو التوحيد الإرادي الطلبي ، وإما أمْر ونَهي وإلْزَام بِطاعته ، فذلك مِن حقوق التوحيد ومُكَمّلاته ، وإما خَبر عن إكرامه لأهل توحيده ، وما فعل بهم في الدنيا ، وما يُكْرِمهم به في الآخرة ؛ فهو جزاء توحيده ، وإما خَبر عن أهل الشرك ، وما فعل بهم في الدنيا مِن النكال ، وما يَحِلّ بهم في العقبى من العذاب ؛ فهو جزاء مَن خَرَج عن حُكم التوحيد .
فالقرآن كله في التوحيد وحقوقه وجزائه ، وفى شأن الشرك وأهله وجزائهم . اهـ .

وأصل هذا القول لابن القيم في " مدارج السالكين " .

ويُنظر تحت أي نوع يدخل ما في هذا الحديث !

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية



إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دمعة على التوحيد محب العلم منتـدى الحـوار العـام 3 25-09-2016 06:45 PM
شروط كلمة التوحيد ( لا اله إلا الله ) ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 26-02-2010 10:12 PM
ما هو التوحيد ؟ محب السلف قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 19-02-2010 10:04 PM
ما يُزعَم أنه كلمة التوحيد في رئة الإنسان نسمات الفجر قسـم الفتـاوى العامـة 0 14-02-2010 01:11 AM
كلمة التوحيد ..؟؟ رولينا إرشـاد الأدعـيــة 0 12-02-2010 01:06 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى