طالبة علم
مشرف
رقم العضوية : 765
الإنتساب : May 2015
الدولة : دار الفناء
المشاركات : 855
بمعدل : 0.37 يوميا

طالبة علم غير متواجد حالياً عرض البوم صور طالبة علم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشــاد الـصــلاة
افتراضي هل يجوز للمرأة رفع يديها عند التكبير قبل الركوع وعند الرفع منه ؟
قديم بتاريخ : 05-07-2021 الساعة : 10:54 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا/ عبدالرحمن السحيم

أود أن أسأل عن صلاة المرأة و عن رفعها يديها للتكبير قبل الركوع وعند الرفع منه ، هل ترفعهما أم لا لأن والدي يقول أن الرفع للرجال؟

وجزاكم الله جنته بلا حساب.



الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

فَرّق بعض العلماء بين صلاة المرأة وبين صلاة االرجل في السجود .

وهذا سبق هنا :

صلاة الرجل و صلاة المرأة - وجوه الاختلاف ؟
https://al-ershaad.net/vb4/showthrea...E1%C7%DD%BF%BF

وأما رفع اليدين بالتكبير ، فلا أعرف أن أحدًا فرّق فيه بين الرجل والمرأة ، والأصل أن النساء شقائق الرجال ، وعدم التفريق بين صلاة الرجل وبين صلاة المرأة .

والله تعالى أعلم .

المجيب فضيلة الشيخ/عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كنت أقول الله اكبر عند الرفع من الركوع جهلاً منّي فهل عليّ قضاء تلك الصلوات ؟ ناصرة السنة إرشــاد الـصــلاة 0 23-11-2012 04:40 PM
هل في السجدة الثانية يجب التكبير عند الخفض وعند الرفع منها ؟ ناصرة السنة إرشــاد الـصــلاة 0 24-10-2012 09:34 PM
قول الله أكبر عند الرفع من الركوع بدل سمع الله لمن حمده فهل يلزمها سجود سهو ؟ راجية العفو إرشــاد الـصــلاة 0 14-09-2012 04:01 PM
ناقشني احد الصوفية في موضوع قبض اليدين بعد الرفع من الركوع *المتفائله* قسم أراشيف الفتاوى المكررة 1 24-03-2010 01:48 PM
قبض اليدين بعد الرفع من الركوع .. هل هو بدعة ؟ نسمات الفجر إرشــاد الـصــلاة 0 20-02-2010 05:20 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى