عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريّات ** أنا المسيكين في مجموع حالاتي
رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 1,946
بمعدل : 0.64 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : تزكية النفس وما يتعلق بها
افتراضي كيف يكون صيامنا مقبولا ؟ وكيف نكون من الفائزين في رمضان ؟
قديم بتاريخ : 22-04-2018 الساعة : 10:10 AM

كيف يكون صيامنا مقبولا ؟ وكيف نكون من الفائزين في رمضان ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن في شهر شعبان الذي تكثر فيه الطاعات وتكون فرصة لتهيئة نفوس المؤمنين لاستقبال شهر رمضان وتخصيصه بالطاعات إخلاصا لله وطمعا في رضوانه ، فكيف يكون صيامنا مقبولا ؟ وكيف نكون من الفائزين في رمضان ؟
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم وبارك الله فيكم

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

يكون الصيام مقبولا إذا ابتُغي به وجه الله تبارك وتعالى ، وكان على هَدي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم .
ويكون الصيام مقبولا إذا حَفِظ الصائم صيامه مِن : القيل والقال ، ومِن الغِيبة ، والخوض في أعراض عباد الله ، ومِن النظر الحرام ، ومِن سماع الحرام ، ومِن أكل الحرام .
وكان بعض السلف إذا صاموا لَزِموا المسجد ، وقالوا : نحفظ صيامنا .
قال محمد بن المنكدر : الصائم إذا اغتاب خَرَق ، وإذا استغفر رَقَع .
وقال بعض السلف :
الغيبة تَخرق الصيام والاستغفار يَرقعه ، فمن استطاع منكم أن لا يأتي بِصوم مُخرّق ؛ فليفعل .

يكون الصيام مقبولا إذا أثّر في صاحِبه ، فأوْرَثه خُلُقا حَميدا ، ظَهَر أثر الصوم حتى على الجوارِح .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلا يَرْفُثْ وَلا يَصْخَبْ ، فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ : إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ . رواه البخاري ومسلم .

وكان للصيام أثره البالِغ في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال ابن عباس رضي الله عنهما : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ بِالْخَيْرِ ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ ، وَكَانَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام يَلْقَاهُ كُلَّ لَيْلَةٍ فِي رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ ، يَعْرِضُ عَلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ ، فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام كَانَ أَجْوَدَ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ . رواه البخاري ومسلم .
قال الإمام البخاري : بَاب حُسْنِ الْخُلُقِ وَالسَّخَاءِ ، وَمَا يُكْرَهُ مِنْ الْبُخْلِ . وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ ، وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ .

كثير مِن الناس يَصوم عن الطعام والشَّرَاب ، ولا يصوم لسانه عن الغيبة والبُهتان .
كثير مِن الناس يَصوم عن الطعام والشَّرَاب ، ولا يصوم قلبه عن سوء الظنّ بالمسلمين .
كثير مِن الناس يَصوم عن الطعام والشَّرَاب ، ولا يصوم نَظَره عن الحرام ، ولا سَمعه عن الحرام .
وفي الحديث : رب صائم حظّه مِن صيامه الجوع والعطش ، ورب قائم حظّه مِن قيامه السهر . رواه الإمام أحمد ، وقال الأرنؤوط : إسناده جيد . وصححه الألباني .

مَن صام عن الطعام والشَّرَاب ولم يَصُم عن الجهل والزور ؛ فما صام الصيام الذي يُريده الله عزَّ وجَلّ .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ وَالْجَهْلَ ، فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ . رواه البخاري .

فَمَن صام الصيام الذي يُريده الله ، فقد فاز وأفلَح وأنجح .
ومع ذلك : على المسلم أن يحرص على المحافظة على حسنات العمل بعد العمل مِن أن يَحبَط عَمَله ، أو تذهب حسناته لِغيره .

وأن يُتبِع الحسنة بِحسنات أخرى ؛ فهذه مِن علامات قبول العَمل .

وسبق الجواب عن :
ما هي الضوابط الشرعية للمرأة المسلمة في رمضان ؟
https://almeshkat.net/fatwa/1732

احتساب الصيام
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9962

كيف يقضي المسلم يومه في رمضان
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14621

ما معنى حديث : " كل عمل ابن ادم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14589

ما هي نصيحتك ليوم مثالي ومليء بالطاعات في رمضان ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20584

أريد كلمة ونصيحة للمُفَرِّطِين في رمضان
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=20585

يأتيه الشيطان في أوقات صيامه بِالذّات ليَفْتِنَه
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4391

الصيام الذي يُريده الله
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9963

رأيك في " حملة دعوة للصيام " ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9970

هل صحيح أن الصيام هو العبادة التي لا يأخذ أجرها من ظلمته أو اغتبته ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3219

نصيحة للمُدخّنين في رمضان
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=10472

ما هي محبطات الأعمال ؟ وكيف نحقق الإخلاص ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=18875

إِسلام الجوارِح ..
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6279

هل هناك فرق بين مشاهدة المسلسلات في رمضان وغير رمضان ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=90190

متى يكون العمل الصالح مقبولاً ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=261

ذَهَبَ حُسْنُ الْخُلُقِ بِخَيْرِ الدُّنْيَا وَخَيْرِ الآخِرَةِ
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=9263

ما حكم الغيبة بالقلب ؟!
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=12049

الخلاص في الإخلاص
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7936

انظـروا ... ماذا قـدّم للمَـلِك ؟؟!
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=1914

لِــمَ لا يَـفْــرح ؟؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6168

والله تعالى أعلم .

شعبان 1437 هـ

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكافِر الذي أسلم وهو كبير هل يُبعث مع الذين وُلِدوا في الإسلام وكيف يكون حسابه ؟ نسمات الفجر قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 06-05-2017 04:48 AM
هل يوجد في النار زمهرير ؟ وكيف يكون ذلك؟ ناصرة السنة قسـم العقـيدة والـتوحيد 0 22-02-2010 03:56 PM
ما حكم التفاؤل والتشاؤم في الإسلام ؟ وكيف يكون الشؤم في المرأة ؟ عبق قسـم الفقه العـام 0 16-02-2010 05:00 PM
كيف أتعوّذ ، وكيف أسأل ربي ، وكيف أسبّح إذا قرأت الآيات التي فيها سؤال أو تعوّذ أو تسبيح ؟ رولينا إرشـاد الأذكـار 0 14-02-2010 02:25 AM
فى الكليه مثلا نكون مطلوب منا حل اشياء معينه عبق قسـم الفتـاوى العامـة 0 12-02-2010 09:31 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 12:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى