ناصرة السنة

مشرفة عامة


رقم العضوية : 46
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 3,214
بمعدل : 0.84 يوميا

ناصرة السنة غير متواجد حالياً عرض البوم صور ناصرة السنة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم المحرمـات والمنهيات
افتراضي أقاربي اتهموا أمي بالسحر بسبب إخبار الجن لهم فهل يُصدق الجن؟
قديم بتاريخ : 27-02-2010 الساعة : 05:12 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا وبارك بكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين وأطال الله في عمركم على طاعته

سؤالي لأمي وهو:

أنها كانت لها أخت ثم توفاها الله وقد تركت خلفها أطفال فقامت أمي بتربيتهم ورعايتهم حتى كبروا وتزوجوا جميعا والآن وبعد هذه المده تعبت أختهم فذهبوا بها إلى شيخ ليقرأعليها فنطق الجني وقال أن خالتها هي من سحرتها والمشكله في ذلك أنهم صدقوا الجني وأخذ زوج هذه المرأه(وهو ابن اختها الثانيه) يتهدد ويتوعد ويطلب من أخوة هذه المرأه أن يخبروا أمي أن لا تدخل عليهم ولا تزورهم حتى أخوانها طلبوا أن لاتدخل أمي بيوتهم ولا تزورهم وأمي في حال لايعلمه إلا الله وهي مظلومه والله هو الشاهد تقول كيف أسحر بنتي
لكن هي تسأل هل عليها شيئا في قطيعتهم وعدم زيارتهم لأنها تخاف إن زارتهم يقوموا بطردها فما الحكم في مثل حالتها ياشيخ؟.أيضا مارأيكم في مثل هذا الراقي الذي يسبب الفتنه بين الأهل؟
وجزاكم الله خيرا..




الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

إن ثبت هذا فهذا جَهْل من الجميع : مِن الراقي ، ومِن الذين صدّقوا الجنيّ !
فإن الأصل في الجن هو الكذب .

قال أبو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ ، فَأَتَانِي آت فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ ، فَأَخَذْتُهُ وَقُلْتُ : وَاللَّهِ لأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ . قَالَ : فَخَلَّيْتُ عَنْهُ ، فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ! مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالا ، فَرَحِمْتُهُ ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ، قَالَ : أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ ، فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ سَيَعُودُ ، فَرَصَدْتُهُ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ ، فَقُلْتُ : لأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : دَعْنِي فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ ، لا أَعُودُ ، فَرَحِمْتُهُ ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ، فَأَصْبَحْتُ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ! مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ ؟ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالا ، فَرَحِمْتُهُ ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ، قَالَ : أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ ، فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ ، فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ ، فَقُلْتُ : لأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ، وَهَذَا آخِرُ ثَلاثِ مَرَّات أَنَّكَ تَزْعُمُ لا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ ، قَالَ : دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَات يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا ، قُلْتُ : مَا هُوَ ؟ قَالَ : إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) حَتَّى تَخْتِمَ الآيَةَ ، فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ ، وَلا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ، فَأَصْبَحْتُ ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ ؟ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَات يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ ، قَالَ : مَا هِيَ ؟ قُلْتُ : قَالَ لِي : إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الآيَةَ (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) ، وَقَالَ لِي : لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ ، وَلا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ . وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْء عَلَى الْخَيْرِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ . تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلاثِ لَيَال يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ؟ قَالَ : لا . قَالَ : ذَاكَ شَيْطَانٌ ! رواه البخاري .

فلا يجوز تصديق الجن في شيء ، كيف إذا كان في اتِّهام مسلم ، والطعن في دِينه ؛ لأن السحر والرضا به كُفْر .
وعلى الرُّقاة أن يتّقوا الله في الناس ، ويُبيّنوا لهم كذب الشياطين ، ولا يُثيروا على الناس فِتنة .

وعلى من اتهموا تلك المرأة أن يستغفروا الله ، وأن يتحللوا منها ، خاصة إذا كانت لم تُعرَف إلاّ بالإحسان ، ولم يُعرَف عنها شيء من ذلك قبل ذلك .

وإذا تأذّت بِصِلتهم ، فلا عليها أن تترك من تتأذّى بِصِلتهم .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض


إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يشكون ان سبب تأجيلهم لفعل الخير بسبب الجن، تأجيل اعمال الخير راجية العفو قسم أراشيف الفتاوى المكررة 0 26-09-2012 11:48 PM
يَشُكّون أن سبب تأجيلهم لفعل الخير بسبب الجن ، فهل هناك ذكر معين لِمنع الجن من الاستماع ؟ محب السلف قسـم العقـيدة والـتوحيد 1 16-03-2010 03:59 PM
هل الجن من الملائكة ؟ نسمات الفجر قسـم الفتـاوى العامـة 0 02-03-2010 12:58 AM
تيممنا بسبب برودة الجو عبق إرشــاد الـصــلاة 0 13-02-2010 03:30 PM
صحة موضوع طرد الجن والشياطين *المتفائله* إرشـاد الأذكـار 0 10-02-2010 02:32 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 10:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى