نسمات الفجر
الصورة الرمزية نسمات الفجر

الهيئـة الإداريـة


رقم العضوية : 19
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 2,971
بمعدل : 0.85 يوميا

نسمات الفجر غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسمات الفجر


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إرشاد العِبارات والألفاظ
افتراضي هل يجوز أن نقول : (نشهد الله ونشهد رسوله على محبة رسول الله وآل بيته) ؟
قديم بتاريخ : 14-05-2017 الساعة : 08:07 AM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم
هل يجوز قول نشهد الله ونشهد رسوله صلى الله عليه وسلم على محبة رسول الله وآل بيته ؟
بارك الله فيكم
_____________________________________


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .

أولاً : يُشتَرط في قول " نُشهد الله " أن يكون القائل صادقا ؛ لئلا يُشْهد الله على كذب .
وما أكثر دعاوى المحبة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، والدعوى يُخالِفها العَمَل .
فكم من المسلمين يدّعي محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وهو يُخالِف أمر الله ورسوله ، ويعصي الله ورسوله ؟
قال الشاعر :
لو كان حُبك صادقا لأطعته ... إن الْمُحِبّ لمن يُحب مُطيع

وكم من المسلمين يَرتكب المنهيات فضلا عن المكروهات ، وهو يدّعي محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

إن أصدق الْمَحَبَّة : أن تُحب ما يُحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن تَكْره ما يَكرهه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

قال أبو عمرو الزجاجي : سألت الْجُنيد عن الْمَحَبة ؟ قال : تريد الإشارة ؟ قلت : لا . قال : تريد الدَّعوى ؟ قلت : لا . قال : فإيش تُريد ؟ قلت : عَين الْمَحَبة ، قال : أن تُحب ما يحب الله في عباده ، وتَكره ما يَكره الله في عباده .
وقال الْجُنيد : قال بعض شيوخنا : لا تكون لله عبدا حقا ، وأنت لِمَا يَكْره مُسْتَرَقّ .
وسئل أبو الحسين بن مالك : ما علامة المحبة ؟ قال : تَرْك ما تُحِب لمن تُحِبّ .
وقال بِشْر بن السَّرِيّ : ليس من أعلام الحب أن تُحب ما يُبغض حبيبك !


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : الحب التام يُوجِب الذل والطاعة ، فإن الْمُحِبّ لمن يُحِب مُطيع . اهـ .

وهناك مَن يدّعي الْمُحَبَّة وهو يتشبّه بأعداء الله ورسوله صلى الله عليه وسلم !

فالْمَحبَّة تحتاج إلى صِدق دعوى ، وإلى إثبات صِدق ، ولا يَكفي فيها مُجرّد الدعاوى .

ثانيا : لا يصِحّ أن يُشْهَد رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاته ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد مات ، قال تعالى : (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ) ، وقال عزَّ وجَلّ : (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ) .

وقال أبو بكر لَمّا مات رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألاَ مَن كان يعبد محمدًا صلى الله عليه وسلم فإن محمدًا قَدْ مَات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حيّ لا يموت . رواه البخاري .

قال شيخنا العثيمين رحمه الله : نحن نقول : نُشهد الله عز وجل على محبة المؤمنين مِن آل البيت ، ونَرى أن المؤمن مِن آل البيت له حَقَّان علينا :
الحق الأول : إيمانه .
والثاني : قرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ونرى أنهم ما شرفوا إلاّ لِقُربهم مِن الرسول عليه الصلاة والسلام ، وليس الرسول هو الذي شَرف بهم ؛ بل هُم شَرفوا بِقُرْبه . اهـ .

وكذلك : لا يصِحّ أن يُقال في الأمور الكونية الحادِثَة غير الأمور الشرعية : الله ورسوله أعلم .
قال شيخنا العثيمين رحمه الله : في المسائل الشرعية يُقال : " الله ورسوله أعلم " ، لأنه صلى الله عليه وسلم أعْلم الخلق بِشريعة الله ، وعِلمه بها مِن عِلم الله الذي عَلّمه ...
ففي الأمور الشرعية يُقال : " الله ورسوله أعلم " ، وفي الأمور الكونية لا يُقال ذلك .
ومِن هُنا نَعرف خطأ وجَهل مَن يَكتب الآن على بعض الأعمال : (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ) ؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يَرى العمل بعد موته . اهـ .

قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله : الله ورسوله أعلم :
الأصل أن يُقال : الله سبحانه وتعالى أعلم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم إلاّ ما يُعلمه الله به .
وجُملة الكلام في هذا الإطلاق في مقامين :
الأول : قول ذلك في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ...
الثاني : قولها بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد جرى إطلاقها عند بعض أهل العلم . اهـ .

وسبق الجواب عن :
ما حُكم عبارة (انشرها بِقَدْر حُبك لله أو للرسول) ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11304

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم عبارة ( إلا رسول الله ) وعبارة ( سامحني يا رسول الله ) أم مجاهد منتـدى الحـوار العـام 1 19-08-2015 07:41 PM
هل يجوز للمرأة الدعاء بالموت شهيدة ، أو الموت في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ بنت الهيلا إرشـاد الأدعـيــة 1 23-03-2010 09:37 AM
عندما كان عمري 28 سنة تزوجت أجنبية على سنة الله و رسوله رولينا قسـم الفقه العـام 0 02-03-2010 09:32 AM
ما حُـكم التسمي بِـ ( محبة الرحمن ، إلاك رسول الله ، شمس الإسلام .... نسمات الفجر قسـم الأنترنـت 0 02-03-2010 02:13 AM
هل يجوز لنا ان نقول من محمد رسول الله الى كل شاب او الى كل زوجة؟ راجية العفو قسـم المحرمـات والمنهيات 0 20-02-2010 02:40 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 04:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى