عبدالعزيز
عضو جديد
رقم العضوية : 859
الإنتساب : Nov 2015
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا

عبدالعزيز غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبدالعزيز


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم القـرآن وعلـومه
افتراضي ما وجه الشبه بين قصص موسى ويوسف وسليمان عليهم السلام ؟
قديم بتاريخ : 31-08-2016 الساعة : 06:09 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا حفظك الله ورعاك :
وصلني هذا التساؤل من أحد الأعضاء
فما هو الرد عليه بارك الله لكم ؟
(( جزاك الله خيرا وجعلها في ميزان حسناتك لكن إن سمحت لي بنقاش بسيط فأنا تربيت بطريقة غربية لذلك إضطررت في أكثر الأحيان إلى التوسع في الفكر فإعذر تدخلي وإن كان فأرجو أن تردني بطريقة هدئة وتقنعني..
حسب مافهمت فإن الاوجه الثلاثة للذكر القرآني أي في قصة كل من موسى وسليمان ويوسف عليهم السلام شبها وأنهم تشابهوا في الوصف..لكنني أرى إختلافا..أقصد تميز كل منهم بصفة وحين ذكرت إبنة يعقوب أن موسى عليه السلام قوي أمين فهي ذكرت ما رأته حين رأت أنه حمل مالم يستطع عليه الرجال والأمن حين ساعدهما فبدى عليه الأمان خصوصا حين رأت لم يستغل حاجتهما
أما في قصة يوسف عليه السلام فذكر أو مدح نفسه بالحفيظ العليم فللأمر علاقة بعقله وحفظه وعلمه بأمور الدولة وليس في الأمر إلا جزء بسيط من القوة..
أما في قصة سليمان عليه السلام فذكر العفريت بذلك ينم على قوة سليمان عليه السلام إذ أنه يحكم العفاريت والجان وليس هناك ذكر للأمانة..
بمعنى آخر وأعلم أن أسئلتي طالت إن كان هناك إختلاف في القصص الثلاثة بالفعل فأين تشابهت؟
تعلمت أن أسئل حين اشك فإعذرني
))
دمتم بحفظ الله



عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريّات ** أنا المسيكين في مجموع حالاتي
رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 2,871
بمعدل : 0.80 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : عبدالعزيز المنتدى : قسم القـرآن وعلـومه
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-09-2016 الساعة : 03:23 PM


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

لا يلزَم أن يكون بين القصص القرآني أوجه شَبَه ، ولا أن يكون بين قصص الأنبياء أوجه شَبَه ، بل حتى بين النبي وابنه ، لا يلزَم أن يكون بينهما وجه شَبَه .

فطبائع الأنبياء لا تنفكّ عن الطبيعة البشرية ، وإنما تُهذّب بالوَحي .
وفي هذا المعنى ما جاء في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : لَمّا كان يوم بدر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما تقولون في هؤلاء الأسرى ؟ قال : فقال أبو بكر : يا رسول الله ، قومك وأهلك ، استَبقِهم ، واستأنِ بهم ، لعل الله أن يتوب عليهم ، قال : وقال عمر : يا رسول الله ، أخرجوك وكذّبوك ، قَرّبهم فاضرِب أعناقهم ، قال : وقال عبد الله بن رواحة : يا رسول الله ، انظر وادِيًا كثير الحطب ، فأدخلهم فيه ، ثم أضرم عليهم نارا ، قال : فقال العباس: قطعت رحمك ، قال : فَدَخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يردّ عليهم شيئا ، قال : فقال ناس : يأخذ بِقول أبي بكر ، وقال ناس : يأخذ بِقول عمر ، وقال ناس : يأخذ بِقول عبد الله بن رواحة ، قال : فخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : إن الله لَيُلين قلوب رجال فيه حتى تكون ألْين مِن اللَّبن ، وإن الله ليَشد قلوب رجال فيه حتى تكون أشد مِن الحجارة ، وإن مثلك يا أبا بكر كَمَثل إبراهيم عليه السلام، قال : (فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) ، ومثلك يا أبا بكر كَمَثل عيسى قال : (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) ، وإن مثلك يا عُمر كَمَثل نوح قال : (رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا) ، وإن مثلك يا عُمر كَمَثل موسى ، قال : (رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الأَلِيمَ) ، أنتم عَالة فلا يَنفلِتنّ منهم أحد إلاّ بِفداء ، أو ضَربة عنق . رواه الإمام أحمد والترمذي وقال : هذا حديث حَسَن .
والحديث وإن كان فيه ضعف ، إلاّ أن المعنى المراد صحيح .

ونبي الله موسى عليه الصلاة والسلام لَمّا غضِب ألقى الألواح التي فيها الوَحي .
قال الله تبارك وتعالى : (وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ) ثم قال تعالى : (وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ) .
قال ابن القيم : إن موسى صلوات الله عليه لم يكن لِيُلقِي ألْواحا كَتبها الله تعالى فيها كلامه مِن على رأسه إلى الأرض ، فيكسرها اختيارا منه لذلك ، ولا كان فيه مصلحة لبني إسرائيل ، ولذلك جَرّه بلحيته ورأسه ، وهو أخوه ، وإنما حَمَله على ذلك الغضب ، فَعَذَره الله سبحانه به ، ولم يَعتَب عليه بِمَا فعل ، إذ كان مصدره الغضب الخارج عن قُدرة العبد واختياره ؛ فالْمُتَوَلِّد عنه غير مَنسوب إلى اختياره ورِضاه به . اهـ .

وإنما يشترك الأنبياء ويتّفقون في إثبات ثلاث : النبوَّات والْمَعَاد والتوحيد .

وفي الصحيحين من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ، وَالأَنْبِيَاءُ إِخْوَةٌ لِعَلاَّتٍ ؛ أُمَّهَاتُهُمْ شَتَّى ، وَدِينُهُمْ وَاحِدٌ .

تنبيه :
وَرَد في السؤال : (ذكرت ابنة يعقوب أن موسى عليه السلام قوي أمين) وهي ليست ابنة يعقوب عليه الصلاة والسلام ، وإنما ذُكِر أنها ابنة نبي الله شُعيب عليه الصلاة والسلام ، وذُكر أنها ليست ابنة شعيب عليه الصلاة والسلام .

قال الحافظ ابن كثير : وقد اختَلَف المفسرون في هذا الرجل : مَن هو ؟ على أقوال :
أحدها : أنه شُعيب النبي عليه السلام ، الذي أُرسِل إلى أهل مَديَن . وهذا هو المشهور عند كثيرين ، وقد قاله الحسن البصري وغير واحد . ورواه ابن أبي حاتم ...
وقال آخرون : بل كان ابن أخي شعيب .
وقيل : رجل مُؤمن من قوم شعيب .
وقال آخرون : كان شعيب قبل زمان موسى عليه السلام بِمُدّة طويلة ؛ لأنه قال لقومه : (وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِنْكُمْ بِبَعِيدٍ) ، وقد كان هلاك قوم لوط في زمن الخليل عليه السلام بنص القرآن ، وقد عُلم أنه كان بين موسى والخليل عليهما السلام مدة طويلة تزيد على أربعمائة سنة ، كما ذكره غير واحد .
وما قيل : إن شُعيبا عاش مدة طويلة ، إنما هو - والله أعلم - احتراز مِن هذا الإشكال ، ثم مِن الْمُقوِّي لكونه ليس بِشُعيب أنه لو كان إياه لأوْشَك أن يَنصّ على اسمه في القرآن هاهنا .
وما جاء في بعض الأحاديث من التصريح بِذِكرِه في قصة موسى لم يصح إسناده ، كما سنذكره قريبا إن شاء الله . اهـ .

وسبق :
هل تُشترَط صِحة الأسانيد في نقل قِصَصٍ عن الصحابة ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=15431

يسأل عن معنى تصديق مريم بكلمات ربها وكُتبه ، ولماذا الكتب بصيغة الجمع ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73526

بين نـبـيّ وابنـه ..
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6066

والله تعالى أعلم .

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد تربوية من قصة موسى عليه السلام مع الخضر طالبة علم منتـدى الحـوار العـام 0 17-11-2015 06:49 PM
صحة نسبه النبي من ذرية أسماعيل عليهم السلام محب السلف قسـم السنـة النبويـة 0 01-03-2010 08:33 PM
هل لقي موسى شعيبا - عليهما السلام - ؟ ناصرة السنة إرشـاد القـصــص 0 27-02-2010 04:20 PM
هل يوجد للرسول عليه السلام حديث فيه رواية لقصة موسى عليه السلام رولينا قسـم السنـة النبويـة 0 19-02-2010 09:33 AM
إذا كان المجلس فيه أخلاط مسلمين وغيرهم فكيف تكون صفة السلام عليهم عبق قسـم الفقه العـام 0 16-02-2010 01:27 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 02:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى