عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1811  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 21-10-2020 الساعة : 06:54 AM

فَضِيحة على رؤوس الأشهاد : خِزْي وعَار

🛑 يأتي صاحِب الرّشْوة يوم القيامة بِرِشْوته ؛ فيَفتَضِح على رُؤوس الخلائق

💎قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وَاللّه لا يَأْخُذ أحَد مِنْكُم شَيْئًا بِغَير حَقّه إلاّ لَقِي اللّهَ يَحْمِلُه يَوْم القِيَامَة ، فَلأعْرِفَنّ أحدًا مِنكُم لَقِي اللّهَ يَحْمِل بَعِيرًا لَه رُغَاء ، أوْ بَقَرَةً لَهَا خُوَار ، أوْ شَاةً تَيْعَر . رواه البخاري ومسلم .

قال ابن الأثير : يُقَال : يَعَرَتِ العَنْزُ تَيْعِر ، بِالكَسْر ، يُعَارا ، بالضّم : أيْ : صَاحَت . (النهاية في غريب الحديث والأثر)

قال القسطلاّني : " فَلأعْرِفَنّ " أي : والله لأعْرِفَنّ
(إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري)

🔶 وقال عُمر رضي الله عنه : لا تَنْظُروا إلى صلاة أحَدٍ ولا إلى صيامه ، ولكن انْظُرُوا إلى مَن إذا حَدّث صَدّق ، وإذا ائتمِن أدّى ، وإذا أشْفَى وَرِع . رواه ابن المبارك في " الزهد " وأبو داود في " الزهد " والبيهقي في " شُعب الإيمان " .
قال زُهير – أحَد رُواتِه - : الإشْفَاء : الإشْرَافُ عَلى الشّيء .

🔹 قَال الزّمَخْشَرِيُّ : أيْ : إذا أشْرَفَ على مَعْصِيّة امْتنع .
(الفائق في غريب الحديث والأثر)

وكذلك : إذا أشرَف على طَمَع لا يَحِلّ له امتَنَع خَوْفًا مِن الله عزّ وجَلّ .

⚫️ قال السَّرِيّ السَّقَطِيّ : ثلاث مَن كُن فيه استكمَل الإيمان : مَن إذا غَضِب لَم يُخْرِجه غَضَبه عن الْحَقّ ، وإذا رَضِي لَم يُخْرِجه رِضَاه إلى البَاطل ، وإذا قَدَر لَم يَتَنَاول ما لَيس له . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .

🔴 ونَصَح سُفيان الثوري يوما رجُلا فيما يَتعلّق بِكَسبِه ، فقال الرجل : ما أصنَع بِعِيالي ؟! فقال سُفيان : : ألاَ تَسمَعون إلى هذا ؟! يقول : إذَا عَصَى اللهَ رُزِقَ عِيَالُه ، وَإذَا أطَاعَ اللهَ ضُيِّعَ عِيَالُه . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

◾️ قال ابن القيم رحمه الله : ما أخَذ العَبد ما حُرِّم عليه إلاّ مِن جِهَتَيْن :
إحداهُمَا : سُوء ظنّه بِرَبّه ، وأنه لو أطاعه وآثَرَه لَم يُعطِه خَيرًا مِنه حَلالا .
والثانية : أن يكون عَالِمًا بِذَلك ، وأنّ مَن تَرَك لله شيئا أعاضَه خَيْرا مِنه ، ولكن تَغلِب شَهوَتُه صَبْرَه ، وهَوَاه عَقْلَه .
فالأوّل مِن ضَعْف عِلمِه . والثاني مِن ضَعْف عَقْلِه وبَصِيرَته .
(الفوائد)


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1812  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 22-10-2020 الساعة : 07:11 AM

في أشدّ مواطِن الخوف عليك تَطمِين مَن حَوَالَيْك : (ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)

🔶 في لحظة خَوْف طبيعي - على صاحِبه قَبْلَ خوفِه على نفسِه - يقول أبو بكر رضي الله عنه : يَا رَسُولَ الله ! لَوْ أنّ أحَدَهُمْ نَظَرَ إلَى قَدَمَيْه أبْصَرَنا تَحْت قَدَمَيْه ، فقال : يَا أبَا بَكْرٍ مَا ظَنّك بِاثْنَيْن اللهُ ثَالِثُهُمَا ؟! رواه البخاري ومسلم .

🤚🏽 لا داعي للخّوْف ولا للقَلَق .. فالأمْر أمْرُه ، والْمُلْك مُلكُه ، والتّدْبِير تَدبيرُه ، وأنت عَبدُه ، وفي فَضلِه ولُطفِه ..
عليك بِتقْواه ، وأبشِر بِالفَرَح والفَرَج ..

خَفِيٌّ لُطْفه ، وعَجيبٌ تَدبِيره ..
يَنام العبد ، والرّبُّ يُدبِّر الأمر ..

💎 اقرأ على سَبِيل الاطمِئنان : (يُدَبِّرُ الأَمْرَ)

يَتَخوّف موسى عليه الصلاة والسلام القَتْل : (وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ) ، فيَأتِيه التّطمِين : (كَلاَّ فَاذْهَبَا بِآَيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ)

🔹 قال القرطبي : أيْ : كَلاّ لَن يَقْتُلُوك . فَهُو رَدْعٌ وَزَجْرٌ عَن هَذا الظّنّ ، وَأمْرٌ بِالثّقَة بِاللّه تَعالى ، أيْ : ثِقْ بِالله وَانْزَجِرْ عَن خَوْفِك مِنهم ، فإنهم لا يَقدِرون على قَتْلِك ، وَلا يَقْوَوْن عَلَيه .
(الجامع لأحكام القرآن : تفسير القرطبي)

▪️ في لَحظَة خَوْف الافتضاح ، واعتِصَار الألَم ، وغَلَبَة الحياء : تَمَنّت مريم الْمَوْت ، وأنها لم تَكُن أصلا ، فقالت : (يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا) ، فجاءها التّطمِين مِن جِهة لَم تَتوقّع أبدًا أن يأتِيَها مِنها : (فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا)
وسواء كان الْمُنَادِي لها جَبْرِيل عليه الصلاة والسلام ، أو ابنها عيسى عليه الصلاة والسلام ؛ فهو تَطمِين لَم يُعهَد ، ولَم يُتَوقّع .

🔸 قال ذو النّون المصري : ارْضَ عَن الله ، وَثِقْ بِالله ؛ فَكُلّ شَيء بِقَضَاء الله ، وَأثْنِ عَلى الله ، فَإنّه مَن عَرَف اللهَ رَضِيَ بِالله ، وَسَرّه مَا قَضَى . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .

🕯 إذَا بُلِيتَ فَثِقْ بِاَللّهِ وَارْضَ بِهِ ... إنّ الذِي يَكْشِفُ الْبَلْوَى هُو اللّهُ
إذَا قَضَى اللّهُ فَاسْتَسْلِمْ لِقُدْرَتِه ... مَا لامْرِئٍ حِيلَةٌ فِيمَا قَضَى اللّهُ
الْيَأسُ يَقْطَعُ أحْيَانًا بِصَاحِبِهِ ... لا تَيْأسَنّ فَإنّ الصّانِعَ اللَّهُ
(أدَب الدنيا والدّين ، للمَأوَردِيّ)

💡 قال الشيخ السّعدي رحمه الله :
ومَتَى اعتَمَد القَلب على الله ، وتَوكّل عليه ، ولَم يَستَسلِم للأوْهام ولا مَلَكَته الْخَيَالاَت السّيئة ، ووَثِق بِالله وطَمِع في فَضلِه - انْدَفَعَت عنه بِذلك الْهُمُوم والغُمُوم ، وزَالَت عنه كثير مِن الأسقَام البَدَنِيّة والقَلْبِيّة ، وحَصَل للقَلْب مِن القُوّة والانْشِرَاح والسّرُور ما لا يُمكِن التّعبِير عنه .
(الوسائل المفيدة للحياة السعيدة)

ونِعْم بِالله العَلِيِّ العظيم ..

🖌 يعاني مِن الضيق في الصدر وعدم الرضا عن نفسه . ماذا يفعل ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=399

🖋 هل يصح القول ( الثقة بِالنّفْس أوْ ثِقْ بِنَفْسِك) ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=612

⭕️ الكسب الحرام نتيجة عدم الثقة بالرزق
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6241

🖍 كيف أصِل إلى مَرْحَلة اليقين بالله ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=8116


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1813  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 23-10-2020 الساعة : 07:36 AM

الْمُشارَكة الوِجدانِيّة مَجّانِيّة !

حَفِظَت لنا دواوين العِلْم مِن الْمُشارَكات الوِجدانية : حَفَاوَة طَلْحَة بن عبيد الله رضي الله عنه بِكَعْب بن مالِك رضي الله عنه ، ودُمُوع نساء !

💎 لَمّا تابَ الله على الثلاثة الذين خُلِّفُوا : (وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلاّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا) انْطلَقَ كَعْب بن مالِك رضي الله عنه مُسرِعا تُجاه مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، قال كَعْب : حَتَّى دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ ، فَإذَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم جَالِسٌ فِي الْمَسْجِد وَحَوْلَه النّاس ، فَقَام طَلْحَةُ بن عُبَيْد الله يُهَرْوِل حَتى صَافَحَنِي وَهَنّأني ، وَاللهِ مَا قَام رَجُل مِن الْمُهَاجِرِين غَيْرُه . فَكَان كَعْبٌ لا يَنْسَاها لِطَلْحَة . رواه البخاري ومسلم .

🖊 قال ابن بطّال : الْمُصَافَحَة حَسَنَة عند عامة العلماء ... وهي مِمّا تُنْبِت الوِدّ ، وتُؤدّي الْمَحَبّة . ألاَ تَرَى قَول كعب بن مالك في حديثه الطويل حين قام إليه طَلْحَة وصَافَحَه : " فوالله لا أنسَاها لِطَلحة أبدًا " ، فأخبَر بِعظيم مَوقع قِيام طَلحَة إليه مِن نفسِه ومُصَافَحَتِه له وسُرورِه بِذلك ، وكان عندَه أفضَل الصّلَةِ والْمُشَارَكةِ له .
(شرح صحيح البخاري)

🖋 وقال النووي : فِيه اسْتِحْبَابُ مُصَافَحَة الْقَادِم وَالْقِيَام لَه إكْرَامًا ، وَالْهَرْوَلَة إلى لِقَائِه بَشَاشَةً وَفَرَحًا .
(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجّاج)

🔘 وكَان عَبد اللّه بن رَوَاحَة وَاضِعًا رَأسَه فِي حِجْر امْرَأتِه , فَبَكَى فَبَكَتِ امْرَأتُه , فقال : مَا يُبْكِيك ؟ قالتْ : رَأيْتُك تَبْكِي فَبَكَيْت ! فقال : إنّي ذَكَرْتُ قَوْلَ اللّه : (وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا) ، فَلا نَدْرِي أنَنْجُو مِنْها أمْ لا ؟ رواه عبد الرزاق في " تفسيره " وابن جرير في " تفسيره " .
فقد شارَكَتْه شُعورَه دون أن تَسألَه عن السبب !

💎 وقالتْ أمّ عَطِيّة رضي الله عنها : بَايَعْنَا النبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَرَأَ عَلَيْنَا : (أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا) ، وَنَهَانا عَن النّيَاحَة ، فَقَبَضَتِ امْرَأةٌ مِنّا يَدَها ، فَقَالَتْ : فُلاَنَةُ أسْعَدَتْنِي ، وَأنَا أُرِيد أنْ أجْزِيَها ، فَلَم يَقُلْ شَيْئًا ، فَذَهَبَتْ ثُمّ رَجَعَت . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ الله ، إلاّ آلَ فُلانٍ ، فَإنّهُم كَانُوا أسْعَدُونِي فِي الْجَاهِلِيّة ، فَلا بُدّ لِي مِن أنْ أُسْعِدَهُم !

🔸 قال القاضي عِياض : قَوله : " أسْعَدَتْنِي فُلانَة " أي : أعانتني في النّيَاحَة على الْمَيّت .
(مشارِق الأنوار)
🔹 وقال ابن حَجَر : الإِسْعَادُ : قِيَامُ الْمَرْأةِ مَع الأُخْرَى فِي النّيَاحَة تُرَاسِلُها ، وَهُو خَاصٌّ بِهَذا الْمَعنى ، وَلا يُسْتَعْمَلُ إلاّ فِي الْبُكَاء وَالْمُسَاعَدَةِ عَليه .
(فتح الباري)

⚫️ وفي حادثة الإفْك ، قالتْ عائشة رضي الله عنها : اسْتَأْذَنَتِ امْرَأةٌ مِن الأنْصَار ، قالتْ : فَأذِنْتُ لَها ، فَجَلَسَتْ تَبْكِي مَعِي . رواه البخاري ومسلم .

🔵 ولَمّا وَلِي عُمر بن عبد العزيز الخلافة خيَّر امرأتَه بَيْنَ أنْ تُقِيمَ فِي مَنْزِلِها على حالِها ، - وَأعْلَمَهَا أنّه قَدْ شُغِلَ عَن النّسَاءِ بِمَا فِي عُنُقِه - وَبَيْن أنْ تَلْحَقَ بِمَنْزِل أبِيها ، فَبَكَتْ ، فَبَكَى جَوَارِيهَا لِبُكَائِها . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " وابن عساكر في " تاريخ دمشق " .

الْمُشارَكات الوِجدانِيّة لا تحتاج إلى بذْل مَال ، بل قد لا تحتاج إلى كلام !!


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1814  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 24-10-2020 الساعة : 06:42 AM

سُمُوّ نَفْس !
🔻 كراهية أئمة السَّلَف للمَعصية والإثم : لَهُم ولِغيرهم

🔵 أراد إبراهيم النّخَعِيّ أن يُمَاشِي الأعمش ، فقال الأعمش : إن الناس إذا رَأونا معاً قالوا : أعور وأعمش ! فقال النخعي : وما عليك أن نُؤجَر ويَأثَمُوا ، فقال له الأعمش : وما عليك أن يَسلَمُوا ونَسْلَم !(وَفَيَات الأعيان ، لابن خَلِّكان)

💎 وقال عبد الرحمن بن مَهْدِيّ : لَولا أنّي أكْرَه أنْ يُعْصَى اللهُ لَتَمَنّيْتُ أنْ لا يَبْقَى فِي هَذا الْمِصْرِ أحَدٌ إلاّ وَقَعَ وَاغْتَابَنِي . وَأيّ شَيء أهْنَأُ مِن حَسَنَة يَجِدُها الرّجُل فِي صَحِيفَتِه يَوم الْقِيَامَة لَم يَعْمَلْها وَلَم يَعْلَم بِها . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " والبيهقي في " شُعَب الإيمان "


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1815  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 25-10-2020 الساعة : 12:21 AM

مختصر كتاب " الصارم المسلول " لشيخ الإسلام ابن تيمية، اختصره : محمد بن علي البعلي
تحقيق د. علي العمران
https://d1.islamhouse.com/data/ar/ih...m_almaslul.pdf

مع النبي صلى الله عليه وسلم
https://www.youtube.com/watch?v=0zHiF8myZdU

📹 فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
https://www.youtube.com/watch?v=icmnBLsSMhs

📕 محمد رسول الله ﷺ : من كَريم صِفاته ومعجزاته ودلائل نبوته
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=16496

📙 توقير النبي صلى الله عليه وسلم
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=13169

🖋 أعظم إنسان في القرآن والسنة
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11718


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1816  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 25-10-2020 الساعة : 07:11 AM

الاعتراف لأهل الفَضْل بِفضِلِهم : فَضْل وسُمُوّ

🔶 يُرْوَى : أن إبراهِيم الْحَرْبِيّ لَمّا صَنّف " غَرِيْب الْحَدِيْث " وَهُوَ كِتَاب نَفِيس كَامِل فِي مَعْنَاه . قال ثَعْلَب [إمام اللغة] : مَا لإبراهِيم وَغَرِيْب الْحَدِيْث ؟! رَجُل مُحَدِّث ، ثُمّ حضَر مَجْلِسه ، فَلَمّا حضَر الْمَجْلِس سجد ثَعْلَب ، وقال : مَا ظَنَنْت أن عَلَى وَجه الأرْض مِثْلَ هَذا الرّجُل .
(سِير أعلام النبلاء ، للذهبي)

🔘 وقَالَ الْحُسَيْنُ بنُ فَهْمٍ الحَافِظ : لا تَرَى عَينَاك مِثْلَ إبراهِيم الْحَرْبِيّ ، إمَام الدّنيا ، لَقَد رَأَيْتُ وَجَالَسْتُ العُلَمَاء ؛ فَمَا رَأيْتُ رَجُلاً أَكْمَل مِنه .
(سِير أعلام النبلاء ، للذهبي)

🛑 وبَلَغَ إبراهيمَ الْحَرْبِيّ أنّ قَوْما مِن الذِين كَانُوا يجَالِسُونه يُفضّلُونه عَلَى أحْمَد بن حَنْبَلٍ ، فَوقَفهُم عَلَى ذَلك ، فَأقَرّوا بِه ، فقال : ظَلَمْتُمُونِي بِتَفضِيلكُم لِي عَلَى رَجُل لا أُشْبِهُه ، وَلا ألْحَق بِه فِي حَال مِن أحْوَاله ، فَأُقسِم بِالله ، لاَ أُسمعكُم شَيْئاً مِنَ العِلْم أبَداً ، فَلا تَأتونِي بَعْد يَوْمكُم .
(سِير أعلام النبلاء ، للذهبي)

🔷 وذَكَرُوا أحْمَدَ بن حَنْبَلٍ عند يَحْيَى بن مَعِينٍ ، فقال يَحْيَى : أرَادَ النّاسُ مِنّا أنْ نَكُونَ مِثْلَ أحْمَدَ بن حَنْبَل ، لا وَاللَّهِ مَا نَقْوَى عَلَى مَا يَقْوَى عَليه أحْمَدُ بنُ حَنْبَل ، وَلا عَلَى طَرِيقَةِ أحْمَد . رواه أبو نُعيم في " حِلْيَة الأولياء " .

☑️ وقال أحمد بن القاسم بن مُساوِر : كُنّا عند يحيى بن مَعِين ، وعنده مصعب الزُّبيري ، فَذَكَر رَجُل أحمدَ بن حَنبَل ، فأطْرَاه وزَاد ، فقال له رَجُل : (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ) ، فقال يحيى بن مَعِين : وكان مَدحُ أبي عبد الله غُلُوًّا ؟ ذِكْر أبي عبد الله مِن مَجْلِس الذِّكْر . وصاح يحيى بِالرّجُل . رواه أبو نعيم في " حِليَة الأولياء " .

🔘 وما عَبَّر الإنسانُ عَنْ فَضْلِ نَفْسِهِ ... بِمثلِ اعتقادِ الفَضْلِ في كُلِّ فاضِلِ
وإنّ أخَسّ النّقْصِ أن يَرْمِيَ الفَتَى ... قَذَى العينِ عنْهُ بانْتِقَاصِ الأفاضِلِ


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1817  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 26-10-2020 الساعة : 07:13 AM

لَم تَزِدهُم الشدائد إلاّ قُوّة وصَلاَبَة وثَبَاتًا

⭕️ لا أعلم أن أحدًا مِن الصحابة رضي الله عنهم تتابَعَت عليه الابتلاءات في زَمَن قصير ، مثل : كعب بن مالِك رضي الله عنه ؛ حيث هَجَره الْمُجتَمَع بِأكمَلِه ، ومُنِع مِن زَوْجَتِه ، وجاءته العُرُوض مِن مَلِك مِن مُلُوك النصارى ، ومع ذلك كلِّه : بَقِي ثابِتًا راسِخا كَرُسُوخ الجبال الرّواسي

🔴 فـ كَعب بن مالِك رضي الله عنه أحد الثلاثة الذين خُلِّفُوا ، ومُنِع الناس مِن تَكلِيمِه ، حتى تسوّر حائط ابن عَمِّه أبي قَتَادة رضي الله عنه ، وهو ابْنُ عَمِّه وَأحَبُّ النّاسِ إليه ، كما يقول ..
فَسَلَّم عليه وكلَّمه ، فَمَا كلِّمه ابنُ عَمِّه ، ولا ردّ عليه السلام !
قال كَعْب رضي الله عنه لابن عَمِّه رضي الله عنه : يَا أبَا قَتَادَةَ ، أَنْشُدُك بِاللّه هَل تَعْلَمُنِي أُحِبُّ اللّهَ وَرَسُولَه ؟ فَسَكَتَ ، فَعُدْت لَه فَنَشَدْتُه فَسَكَتَ ، فَعُدْت لَه فَنَشَدْتُه ، فقال : اللّه وَرَسُولُه أعْلَم ، فَفَاضَت عَيْنَاي ، وَتَوَلّيْتُ حتى تَسَوّرْتُ الْجِدَار .

🔻 ويَتَوالَى البَلاء ، ومع البَلاء يَلُوح إغْرَاء !!

💎 قال كَعْب رضي الله : فَبَيْنا أنَا أمْشِي بِسُوقِ الْمَدِينَة ، إذا نَبَطِيٌّ مِن أنْبَاطِ أهْلِ الشّام ، مِمّن قَدِمَ بِالطّعَام يَبِيعُه بِالْمَدِينَة ، يَقُول : مَن يَدُلّ عَلَى كَعْب بن مَالِك ، فَطَفِق النّاس يُشِيرُون لَه ، حَتى إذا جَاءَنِي دَفَع إلَيّ كِتَابًا مِن مَلِك غَسّان ، فَإذا فِيه : أمّا بَعْد ، فَإنّه قَد بَلَغَنِي أنّ صَاحِبَك [يعني النبي صلى الله عليه وسلم] قَد جَفَاك ، وَلَم يَجْعَلْك اللّهُ بِدَار هَوَانٍ وَلاَ مَضْيَعَة ، فَالْحَقْ بِنَا نُوَاسِك ، فَقُلْتُ لَمّا قَرَأتُها : وَهَذا أيْضًا مِن البَلاَء ، فَتَيَمّمْتُ بِهَا التّنّورَ فَسَجَرْتُه بِها . أي : أحرق تلك الرسالة ..
والأنْبَاط : هُم فَلاّحُو الْعَجَم . كما قال النووي .

🔻 ويَشْتَدّ البَلاء ، ويأتي الأمْر بِاعْتِزَال النّساء :

💎 قال كَعْب رضي الله : حتّى إِذَا مَضَت أرْبَعُونَ لَيْلَةً مِن الْخَمْسِين [التي هُجِرُوا فيها] ، إذَا رَسُولُ رَسُولِ اللّه صلى الله عليه وسلم يَأْتِينِي ، فقال : إنّ رَسُولَ اللّه صلى الله عليه وسلم يَأْمُرُك أنْ تَعْتَزِلَ امْرَأتَك ، فَقُلْتُ : أُطَلّقُها ؟ أمْ مَاذا أفْعَل ؟ قال : لا ، بَل اعْتَزِلْها وَلا تَقْرَبْها ؟

💎 وبَلَغ البَلاء ذُرْوَته ، وقد وَصَفَه الله تبارك وتعالى بِقَولِه : (حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلاّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا)

🕯 ولكن عُقبَى الصبر جَمِيلَة ، وعاقِبَة الصِّدق حَمِيدَة

💎 قال كَعْب رضي الله بعد ذِكر القِصة كامِلة : يَا رَسُولَ اللّه ، إنّ اللّهَ إنّما نَجّانِي بِالصّدْق ، وَإنّ مِنْ تَوْبَتِي أنْ لا أُحَدّث إلاّ صِدْقًا مَا بَقِيت . فَوَاللّه مَا أعْلَم أحَدًا مِن المُسْلِمِينَ أبْلاَه اللّهُ فِي صِدْق الْحَدِيث مُنْذ ذَكَرْتُ ذَلِك لِرَسُولِ اللّه صلى الله عليه وسلم أحْسَنَ مِمّا أبْلاَنِي ، مَا تَعَمّدْتُ مُنْذ ذَكَرْت ذَلِك لِرَسُولِ اللّه صلى الله عليه وسلم إلَى يَوْمِي هَذَا كَذِبًا ، وَإنّي لأرْجُو أنْ يَحْفَظَنِي اللّهُ فِيمَا بَقِيت . رواه البخاري ومسلم .

🔶 وكَعب بن مالِك رضي الله عنه شاعِر جَيِّد ، لَم يَحمِله البَلاء على الذَّمّ والْهِجاء
قال عنه الذهبي : شَاعِر رَسُوْل اللهِ صلى الله عليه وسلم وَصَاحِبُه ، وَأحَد الثّلاثَة الذين خُلّفُوا ، فَتَابَ اللهُ عَلَيهِم .
(سِيَر أعلام النبلاء)

🔻 وتَمُرّ الْمَواقِف بِكَعب رضي الله عنه فما تَزِيده إلاّ إيمانا وحُبًّا واستِجابَةً لله ولِرَسوله صلى الله عليه وسلم ..
فقد كان كَعْب رضي الله عنه سريع الاستِجَابة لله ولِرسولِه صلى الله عليه وسلم .
💎 لَمّا تَقَاضَى كَعب بن مالِك رضي الله عنه ابْنَ أبِي حَدْرَدٍ دَيْنًا لَه عَلَيه .. ارتَفَعَت أصْوَاتُهُما حَتى سَمِعَها رَسُولُ اللّه صلى الله عليه وسلم وَهُو فِي بَيْتِه ، فَخَرَج إلَيْهِما رَسُولُ اللّه صلى الله عليه وسلم ، وَنَادَى كَعْبَ قال : يَا كَعْب ، قال : لَبّيْك يَا رَسُولَ اللّه ، فَأشَارَ بِيَدِه أنْ ضَع الشّطْرَ مِن دَيْنِك ، قال كَعْبٌ : قَد فَعَلْتُ يَا رَسُولَ اللّه ، قال رَسُولُ اللّه صلى الله عليه وسلم : قُمْ فَاقْضِه . رواه البخاري ومسلم .

📌 وفي مُقابِل ذلك : الفَاشِل في دِراسَة ، أو في حَيَاة ، أو الْمُنْتَكِس : يُعلِّق ذلك كُلّه على أستاذ ، أو زَوْج ، أو وَالِدٍ ، أو شَيْخ !

🔻 النّاجِح يَتخطّى الذُّرَى ، ويَتحَدّى الصِّعَاب ، ولا يَلْتَفِت إلى الوَراء ، ولِسان حالِه :
وتَخَطّى الذُّرَى ونَادَى رُويْدًا *** أقْبِلِي يا صِعَاب أو لا تَكُوني

💡 إنما هي اختبارات الْحَياة : فنَاجِح وفاشِل
وابْتِلاءات الإيمان : فَثَابِت رَاسِخ ، ومُتَزَحْزِح ومُتْزَعْزِع

🛑 لم يجعلك الله بِدارِ هَوَان ولا مضيعة
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=7847


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1818  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 27-10-2020 الساعة : 07:36 AM

ابتَدَعُوا فابتَعَدُوا ، وهُم يَظُنّون أنهم إلى القُرْب والقُرَبِ اقْتَرَبُوا

🛑 البِدْعة شَيْن في الدّين ، وسَوَاد في الوَجْه ، وخُذْلاَن يوم القيامة ، وخِزْي ونَدَامَة

💎 قال الله تبارك وتعالى : (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ)
🔶 قال ابن عباس رضي الله عنهما : تَبْيَضّ وُجُوه أهل السُّنّة ، وتَسْوَدّ وُجُوه أهل البِدعة والضلالة . رواه ابن أبي حاتِم في " تفسيره " .

🔻 والبِدَع تَفَرُّقٌ وضَلال
💎 قال تعالى : (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)
🔹 قال ابن عطية : وهذِه الآية تَعُمّ أهلَ الأهواء والبِدع والشذوذ في الفُروع وغيرَ ذلك مِن أهل التعمّق في الْجَدل والْخَوض في الكلام ؛ هذه كُلها عُرْضة للزّلل ، ومَظِنّة لِسُوء الْمُعْتَقَد .
(الْمُحرَّر الوَجِيز)

🔻 وأمّا كَوْنُ البدعة شَيْنًا في الدّين ؛ فإن البِدْعَة استِدْرَاك على الشّرع ، واتّهام للنبي صلى الله عليه وسلم بِعَدم البلاغ الْمُبِين .

⚫️ قال الإمام مالِك رحمه الله : مَن ابْتَدَع في الإسلام بِدْعة يَرَاها حَسَنة ، فقد زَعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم خَان الرّسالة ؛ لأن الله يقول : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) ، فما لم يكن يومئذ دِينا ، فلا يكون اليوم دِينا .

🔻 وأمّا كَوْنُ البِدعة خُذْلاَنًا يوم القيامة ؛ فإن الْمُبتَدِع يُطرَد عن حَوْض النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة .
💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنِّي لَكُمْ فَرَطٌ عَلَى الْحَوْضِ ، فَإيّايَ لا يَأْتِيَنّ أَحَدُكُم فَيُذَبّ عَنّي كَمَا يُذَبّ الْبَعِير الضّالّ ، فَأقُول : فِيم هَذا ؟ فَيُقال : إنّك لا تَدْرِي مَا أحْدَثُوا بَعْدَك ، فَأقُولُ : سُحْقًا . رواه مسلم .
وفي الصحيحين عن غير واحِد مِن الصحابة رضي الله عنهم نحو ذلك .

🛑 يا لِطُول حَسْرَاتِهم حينئذٍ ..

وقد عَقَد الإمام الشاطبي في كتاب " الاعتصام " فَصْلاً في ذِكْر ما في البِدَع مِن الأوصاف الْمَحْذُورة ، والمعاني الْمَذْمُومة ، وأنواع الشّؤم .

🔴 قال الإمام الشاطبي : اعْلَمُوا أن البِدعة لا يُقْبَل معها عِبادة مِن صلاة ولا صِيام ولا صَدَقة ولا غيرها مِن القُرُبات .
ومُجَالِس صاحِبها تُنْزَع مِنه العِصْمة ، ويُوكَل إلى نَفسِه ، والْمَاشِي إليه ومُوَقِّره مُعِين على هَدم الإسلام ، فما الظَّنّ بِصَاحِبها ؟
وهو – أي : الْمُبْتَدِع - مَلْعُون على لِسان الشريعة ، ويَزداد مِن الله بِعِبَادته بُعْدًا .
وهي مَظِنّة إلْقَاء العداوة والبغضاء .
ومَانِعَة مِن الشفاعة الْمُحَمّدِيّة .
ورَافعة للسُّنن التي تُقَابِلها .
وعلى مُبْتَدِعها إثْم مَن عَمِل بها .
وليس له مِن تَوبة ، وتُلْقَى عليه الذّلة في الدنيا والغَضَب مِن الله .
ويُبْعَد عن حَوض رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ويُخَاف عليه أن يكون مَعْدُودا في الكفار الْخَارِجِين عن الْمِلّة .
وسُؤ الخاتمة عند الخروج مِن الدنيا ، ويَسْوَدّ وَجْهه في الآخرة ، ويُعذّب بِنار جهنم .
وقد تَبَرّأ مِنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتَبَرّأ مِنه الْمُسْلِمُون .
ويُخَاف عليه الفتنة في الدنيا ، زيادة إلى عذاب الآخرة .

📚 ثم أطال الإمام الشاطبي في تفصيل ذلك ، وذِكْر الأدلة عليه ، وأقوال السّلَف ومَن بعدهم مِن أهل العِلْم في ذلك .
ومَن أراد الاستزادة فليُراجِع كتاب " الاعتصام " للإمام الشاطبي رحمه الله .

وتفصيل أكثر ، وفوائد هنا :
⭕️ ما الضّرَر مِن الاحتفال بِالمولد النبوي ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14109

🖋 توضيح حول قول عمر رضي الله عنه عن صلاة التراويح : " نِعم البِدعة هذه "
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3007

📌 الرد على شبهة أن هناك بِدعة حسنة وبِدعة سيئة
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=3008

◾️ يقول : إن الرسول ﷺ احتفل بِمَولِده لأنه كان يصوم الاثنين ، وهو يوم مَولِده . فكيف يُردّ عليه ؟
https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=15556

ولنسأل الْمُحتَفِلِين بالمولد :
https://pbs.twimg.com/media/CWxxILdWcAAVaAO.jpg


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1819  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 28-10-2020 الساعة : 06:59 AM

لا تُجالِسُوا أهل البِدع ، ولا أهل الباطِل ، ولا تَنظُروا إليهم ، ولا تَسمَعوا لهم ؛ فإن الشُّبَه خَطّافة ، كما كان السّلَف يقولون .
والعَيْن والأُذن رُسُل القَلْب ، وطُرُق إمْدَاده

✅ قال قَتَادَة فِي قَولِه تَعَالى : (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ) قال : لا تَبْتَدِعُوا , وَلا تُجَالِسُوا مُبْتَدِعًا . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

🔶 قال ابن مَسْعُودٍ رضي الله عنه : اعْتَبِرُوا النَّاسَ بِأَخْدَانِهِم ؛ فَإنّ الْمَرْءَ لا يُخَادِنُ إلاّ مَن يُعْجِبُه . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

🔷 وقال إبراهيم النّخَعِيّ : لا تُجَالِسُوا أهْلَ الأهْوَاء , فَإنّ مُجَالَسَتَهُم تَذْهَب بِنُور الإيمَان مِن الْقُلُوبِ , وَتُسْلِب مَحَاسِنَ الْوُجُوه , وَتُورِثُ الْبِغْضَةَ فِي قُلُوب الْمُؤْمِنِين . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

💎 وروى أبو قِلابَة عَن أبِي الدّرْدَاء رضي الله عنه , قال : مِن فِقْه الرّجُل مَمْشَاه , وَمَدْخَلُه , وَمَخْرَجُه ، ثُمّ قال أبو قِلابَة : قَاتَل اللّهُ الشّاعِرَ حِينَ يَقُول :
عَن الْمَرْء لا تَسْأل وَأبْصِرْ قَرِينَه ... فَإنّ الْقَرِينَ بِالْمُقَارَن يَقْتَدِي
رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

⭕️ وقال عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ الْمُلائِيّ : كَان يُقَال : لا تُجَالِس صَاحِبَ زَيْغٍ فَيُزِيغ قَلْبَك . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

⚫️ وقال هِشَام بن حَسّان : قال رَجُلٌ لابنِ سِيرِين : إنّ فُلانًا يُرِيدُ أنْ يَأْتِيَك , وَلا يَتَكَلّمُ بِشَيء ! قال : قُلْ لِفُلان : لا ، مَا يَأْتِينِي , فَإنّ قَلْبَ ابن آدَمَ ضَعِيف , وَإنّي أخَافُ أنْ أسْمَع مِنه كَلِمَة , فَلا يَرْجِع قَلْبِي إلَى مَا كَان . رواه ابن بَطّة في " الإبانة الكبرى " .

🛑 هذه الفائدة رِسالة بشأن الْمُتَابَعة والْمُشَاهَدَة التي بُلِي بها كثير مِن الناس في هذا الزمان !

⛔️ ولا نِصف كلمة !
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14484


عبد الرحمن السحيم

رحمه الله وغفر الله له


رقم العضوية : 5
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : في دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
المشاركات : 3,570
بمعدل : 0.90 يوميا

عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً عرض البوم صور عبد الرحمن السحيم


  مشاركة رقم : 1820  
كاتب الموضوع : عبد الرحمن السحيم المنتدى : منتـدى الحـوار العـام
افتراضي
قديم بتاريخ : 29-10-2020 الساعة : 07:57 AM

غَيْرَة آل البيت على عِرْض رِسول الله ﷺ ، وقَتْل مَن طَعَن في عِرْض رسول اللهﷺ ؛ لأن سَبّ النبي صلى الله عليه وسلم ليس كَـ سَبِّ غيرِه

🔷 1/ قَدِم رجلٌ مِن أهل العراق على محمدِ بنِ زَيد يَنُوح بين يَدَيْه ، فَذَكَر عائشةَ بِسُوء ، فقَام إليه بِعَمُودٍ وضَرَبَ بِه دِمَاغَه ! فَقَتَلَه ، فقِيل له : هذا مِن شِيعَتِنا ومِمّن يَتَولاّنا ، فقال : هذا سَمَّى جَدِّي قَرْنَان ، اسْتَحَقّ عليه القتل . فَقَتَلْتُه . رواه الإمام اللالَكَائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة " .

في " تاج العروس " للزَّبِيدي : والقَرْنانُ : الدَّيُّوثُ المُشارَكُ فِي قَرِينتِه لزَوْجتِه ، وإنّما سُمِّيت الزّوجةُ قَرِينةً لِمُقارَنَةِ الرّجلِ إيّاها ؛ وإنّما سُمِّي القَرْنانُ لأنّه يَقْرُنُ بهَا غيرَه .

🔶 2/ وقال عُتْبَةُ بن عَبْدِ اللّه الْهَمْدَانِيّ : كُنْتُ يَوْمًا بِحَضْرَةِ الْحَسَنِ بنِ زَيْدٍ الدّاعِي بِطَبَرِسْتَان ... وَكَان بِحَضْرَتِه رَجُلٌ ذَكَرَ عَائِشَةَ بِذِكْرٍ قَبِيحٍ مِن الْفَاحِشَة ، فقال : يَا غُلامُ اضْرِبْ عُنُقَه ، فقال لَه الْعَلَوِيّون : هَذَا رَجُلٌ مِن شِيعَتِنا ! فقال : مَعَاذَ اللّه ، هَذا رَجُلٌ طَعَنَ عَلى النّبِيّ صلى الله عليه وسلم ، قال اللّه عَزّ وَجَلّ : (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) ، فَإن كَانَتْ عَائِشَةُ خَبِيثَةً فَالنّبِيُّ صلى الله عليه وسلم خَبِيث . فَهُوَ كَافِرٌ ، فاضْرِبُوا عُنُقَه . فَضَرَبُوا عُنُقَه وَأنَا حَاضِر . رواه الإمام اللالَكَائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة " .

الْحَسَن بن زَيْد هو : الْحَسَن بن زَيد بن محمد بن إسْمَاعِيل بن الْحَسَن بن زَيْد بن الْحَسَن بن عَلِي بن أبِي طَالِب (تاريخ الإسلام ، وسِيَر أعلام النبلاء ، للذهبي)
وأخُوه : محمد بن زَيد .

🎥 وقد ظَهَر أحدهم في أحد القنوات يُهوِّن مِن شأن سبّ النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقول : إن شعور رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يَتجاوز الشعور النّفسِي (الْحُزن ، والغم) ، واستَدَلّ بِـ : (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ) ...
وهذا غير صحيح ؛ فقد أقرّ النبي صلى الله عليه وسلم الأعمَى الذي قَتَل أمّ وَلَدِه التي كانت تَسُبّ النبي صلى الله عليه وسلم ، وأهَدَر صلى الله عليه وسلم دَمَها . كما عند أبي داود .

💡 والعلماء يَنقُلون الإجماع بَل الإجماعات على أن سَابّ النبي صلى الله عليه وسلم كافِر لا يُستَتَاب ، ويُقتَل .
وأمْر القَتْل ليس إلى عامّة الناس ، بَل هو إلى القضاء .

📚 ولذلك قال القاضي عياض رحمه الله : اعْلَم وَفّقَنَا اللّه وَإياك أن جَمِيعَ مَن سَبّ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم أوْ عَابَه أوْ ألْحَقَ بِه نَقْصًا فِي نَفْسِه أوْ نَسَبِه ، أوْ دِينِه أوْ خَصْلَةٍ مِن خِصَالِه أوْ عَرّض بِه أوْ شَبّهَه بِشَيء عَلى طَرِيق السّبّ لَه أو الإزْرَاء عَلَيه ، أو التّصْغِير لِشَأنِه ، أو الْغَضّ مِنْه وَالْعَيْبِ لَه ؛ فَهُوَ سَابّ لَه .
وَالْحُكْمُ فِيه حُكْمُ السّابِّ : يُقْتَل ...
ونَقَل القاضِي عِياض عن ابن الْمُنْذِر قَولَه : أجْمَعَ عَوَامّ أهْل الْعِلْم عَلى أنّ مَن سَبّ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم يُقْتُل .
(الشفا بتعريف حقوق المصطفى)

📕 وقال الخطّابي في قصة الأعمى الذي قَتَل أمّ وَلده التي كانت تسبّ النبي صلى الله عليه وسلم :
فيه بيان أن سَابّ النبي صلى الله عليه وسلم مَقتُول ، وذلك أن السّبّ مِنها لِرسول الله صلى الله عليه وسلم ارْتِدَاد عن الدِّين ، ولا أعلم أحَداً مِن المسلمين اختَلَف في وُجُوب قَتْلِه .
(مَعالِم السُّنَن)

⚫️ ما الضابط في إقامة الحد على مَن يَسبّ الله ورسوله ﷺ ، ولماذا يُترك المتطاولون مِن الروافض ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?p=15979

هل مقولة : "لو أخطأ نبي لحبسته " تَصِل بصاحبها إلى درجة الكفر ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=14382

🚫 ما حكم سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو الاستهزاء به بغير قصد ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=12232

🔴 ما قولك في مَن قال عن الرسول ﷺ إن عنده نقْص في شخصِه ؛ لأنه فقَد حنان الأم ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11914

📌 ما صحة حديث : إذا سبّني الكفار آخر الزمان اقترب النصر ؟
http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=2317

إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنا أدفع القرض و الشركة تدفع الفوائد فهل هذا جائز ؟ ناصرة السنة إرشـاد المعامـلات 0 08-01-2013 04:53 PM
هل هذه الفوائد في قول لا حول ولا قوة إلا بالله صحيحة؟ ناصرة السنة إرشـاد الأذكـار 0 20-09-2012 12:22 AM
الفوائد العلمية فى صيام الثلاثة ايام البيض: عائشة قسـم الأراشيـف والمتابعـة 1 31-03-2010 08:44 AM
هل يجوز اخذ الفوائد لسد الديون عبق إرشـاد المعامـلات 0 20-02-2010 01:14 AM
التائب من الفوائد الربوية هل يرجعها إلى البنك محب السلف إرشـاد المعامـلات 0 11-02-2010 03:06 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 03:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, by Sherif Youssef

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى